الرياضة

قانون الأجانب مهدد بالإلغاء

الوثائق «المزورة» تحير الجامعة والأندية مطالبة باللجوء إلى «فيفا»

تدرس جامعة كرة القدم إلغاء الدورية المتعلقة بنظام تأهيل اللاعبين الأجانب بالأندية الوطنية، خصوصا المتعلق بشرط خوض اللاعب عشر مباريات مع منتخب بلاده.
وحسب معطيات حصلت عليها «الصباح»، فإن المشاكل التي واجهتها الجامعة في موضوع اللاعبين الأجانب دفعتها إلى إلغائه، على غرار سهولة حصول اللاعبين على وثائق تثبت توفرهم على الشرط المذكور، وصعوبة التحقق منها، وكثرة الاعتراضات، وآخرها اعتراض نهضة الزمامرة على بين مالانغو، لاعب الرجاء.
وحسب المعطيات نفسها، فإن بعض الأعضاء اقتنعوا بأن القانون لم يعط أي إضافة، إذ أغلب اللاعبين الأجانب الذين تألقوا في كرة القدم الوطنية لم يكونوا يتوفرون على عشر مباريات دولية، كما أن بعضهم يرى فيه نوعا من التمييز، تجاه اللاعبين الأفارقة، لأنه لا يسري على اللاعبين القادمين من الدوريات الأوربية والأمريكية.
وقررت الجامعة، في الوقت الحالي، التحقق من الوثائق التي تدلي بها الأندية، عبر الاتحاد الدولي “فيفا”، في انتظار إلغاء القرار.
ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض