حوادث

نادل يصب الزيت المغلي على زوجته

ترقد زوجة ثلاثينية بين الحياة والموت بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، بعد إصابتها بحروق خطيرة خاصة في يدها ووجهها وعينيها، بعدما صب عليها زوجها ليلة السبت الماضي زيتا ساخنا في لحظة غضب، بمنزلهما بإقامة أملاك بحي زواغة، بعد استفحال مشاكل بينهما.
وكانت الضحية التي تتحدر من ناحية تاونات، نائمة ليلا بغرفتها قبل أن تستفيق مذعورة، بعدما صب عليها زوجها ابن الإقليم نفسه، ويعمل نادلا بمقهى، الزيت في غفلة منها، قبل أن يتدخل الجيران لنقلها على متن سيارة إسعاف إلى المستشفى للعلاج من حروقها.
وقالت المصادر إن مشاكل استفحلت بين الزوجين في الأيام الأخيرة، لأسباب مجهولة، قبل أن يطلب الرجل الصفح من امرأته في الليلة نفسها وقبل ساعات من الحادث، دون أن يتمكن من إقناعها بمسامحته وإعادة علاقتها إلى سابق عهدها، فتركها إلى حين نومها، قبل أن يغلي زيتا، ويصبه على وجهها.
وأشارت إلى أن المصالح الأمنية دخلت على الخط وفتحت تحقيقا في ظروف وأسباب وملابسات الحادث الذي كاد أن يودي بحياة الضحية، بناء على أوامر قضائية، في انتظار استكمال الإجراءات القانونية، بعد تماثل الضحية إلى الشفاء، كي تتمكن الشرطة القضائية من الاستماع إلى أقوالها.

ح . أ (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض