الرياضة

697 مليونا فائض بالوداد

الفريق صرف تسعة ملايير و863 مليونا والجمع ركز على الشركة والانخراط
كشف التقرير المالي للوداد خلال الجمع العام الذي عقده الفريق مساء أول (الأحد)، أن مصاريف الفريق في الموسم الماضي بلغت 9 ملايير و863 مليون سنتيم.
وأكد الفريق أن الفائض بلغ 697 مليون سنتيم، بعدما وصلت المداخيل 10 ملايير و561 مليون سنتيم.
وتم خلال الجمع العام، الذي حضره 102 منخرط، من أصل 142، المصادقة على التقرير الأدبي بالإجماع.
وتضررت ميزانية الوداد من إغلاق ملعب محمد الخامس، لمدة طويلة، إذ كان يلعب مبارياته بمركب الأمير مولاي عبد الله، وملعب الأب جيكو، فيما استفاد الفريق من مداخيل مهمة، بعد بلوغه نهائي عصبة الأبطال، وتتويجه بلقب البطولة.
ورغم ارتفاع التكاليفـ بحكم المشاركة المستمرة للفريق في عصبة الأبطال والاستثمارات والانتدابات، إلا أن الوداد حافظ على توازنه المالي، بفضل عائدات الإشهار ومداخيل المباريات والمنخرطين، ومداخيل المدرسة ومنح الجامعة وحقوق المشاركات، والفوز بالبطولة.

البنيات التحتية

أكد الوداد في تقريره الأدبي أنه تم خلال هذا الموسم العمل على تحديث البنية الإدارية بمركب محمد بنجلون، وصيانة المعدات والملاعب ومستلزمات الممارسة الرياضية، واقتناء آليات جديدة، وضعت تحت إشارة الأطقم التقنية لجميع الفئات، واستكمال نقل ملكية مركب بوسكورة إلى نادي الوداد، باستثمار ذاتي، دون اللجوء إلى أي نوع من الاقتراض.

موسم العصبتين

تميز الموسم الماضي، بتغيير أجندة عصبة الأبطال، لتبدأ في بداية الموسم الرياضي، وتنتهي في نهاية ماي.
وحيث أن الوداد من المداومين على المشاركة في هذه البطولة، فقد وجد نفسه، يضيف التقرير، ملزما بالمشاركة في عدة واجهات، هي البطولة الوطنية وكأس العرش وكأس الأندية العربية، ودورتين لعصبة الأبطال الإفريقية.
ويضيف التقرير “أكثر من أي موسم مضى، تبين خلال موسم 2018 – 2019، أن داخل الوداد، مهما كان الاختلاف، أسرة واحدة، تضع نصب عيينها التألق، والالتزام والانضباط والسعي نحو الأفضل”.

الشركة الرياضية

أكد الجمع العام أن الوداد قطع أشواطا بعيدة في إنشاء الشركة الرياضية، بناء على توجيهات الجامعة.
وأكد الناصري أنه عكس ما يعتقده الكثيرون، فإن الجمعية ستظل قائمة الذات، وستتحكم في تسيير المؤسسة، مهما اختلفت الأسماء، ودعا الوداديين إلى الانخراط في هذه التجربة، التي ستعود بالنفع على الفريق في المستقبل، خصوصا بعد انتخاب مديري مختلف الفروع في الآونة الأخيرة، ما يؤكد على تلاحم أسرة الوداد.

الانخراط

أكد رئيس الوداد أنه بعد الحصول على التزكية من وزارة الشباب الرياضة، سيدخل الفريق عهدا جديدا، في ما يخص عملية الانخراط، ووعد بتخفيض سومته، كما وعد بذلك قبل أربع سنوات، ولم يستبعد أن يصبح الانخراط بقيمة ثلاثة آلاف درهم.

“وداد أكسيون”

قامت مؤسسة “وداد أكسيون»، بعرض مجموعة من الصور القديمة للوداد في بهو الفندق، عند مدخل قاعة الجمع العام.
ولاقت البادرة استحسان الحضور، الذي وقف على صور تؤرخ لجزء من تاريخ الفريق، كما عرضت «وداد أكسيون» مجموعة من أقمصة الفريق عبر التاريخ.
إعداد: نور الدين الكرف وتصوير (أحمد جرفي)

الناصري: سندخل مرحلة جديدة
قال إنه سعيد بما تحقق ووعد بالاستمرار في تحقيق الإنجازات
أكد سعيد الناصري، رئيس الوداد، على هامش الجمع العام، أنه سعيد بما حققه الفريق في الموسم الماضي، وسيحاول الاستمرار في تحقيق الانجازات. وكشف الناصري، في حديث ل»الصباح»، أن الوداد سيدخل مرحلة جديدة في مساره، بعد أن حصل على الاعتماد، واعدا بتخفيض سومة الانخراط في المستقبل. وفي يلي نص الحوار:

كيف تقيمون حصيلة الموسم الماضي؟
الأرقام لا تكذب، واعتبر ما تحقق الموسم الماضي إيجابيا، بالنظر إلى بعض الظروف التي اجتازها الفريق. وسنعمل مستقبلا على تكريس التفوق محليا وقاريا، بالموازاة مع مواكبة العهد الجديد ومتطلباته.

ما هو سبب تراجع مداخيل الفريق؟
كما يعلم الجميع، فإننا لم نستفد من الاستقبال بملعب محمد الخامس طيلة الموسم، واكتفينا باللعب بالأب جيكو في مباريات البطولة، إضافة إلى استقبالنا بملعبي الرباط ومراكش في المباريات القارية، وهذا كان له انعكاس طبيعي على مداخيل الفريق.

ماذا عن قضية ملعب ” رادس”؟
مازلنا نعتقد في أحقيتنا في اللقب، والقضية الآن معروضة على المحكمة الرياضية “طاس”، وننتظر ماذا سيكون حكمها في الأيام القليلة المقبلة، والأكيد أننا سنواصل النضال، من أجل استرجاع حق مسلوب.

وماذا عن الاعتراض على مالانغو لاعب الرجاء؟
مارسنا حقنا في الاعتراض، إلا أن الاتحاد العربي كان له رأي آخر، لكن مازلنا لم نستسلم، وهناك أوراق أخرى، سنلعبها في هذه القضية، وإن كنت أتمنى أن يكون الفوز فوق أرضية الميدان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض