الرياضة

بني ملال يغرق

الجمهور الملالي احتج على المسيرين وتحكيم العلوي يثير الجدل مجددا

حقق أولمبيك آسفي فوزا بهدف لصفر، على حساب ضيفه رجاء بني ملال، في المباراة المؤجلة عن الدورة الثالثة من بطولة القسم الأول، التي احتضنها ملعب المسيرة الخضراء بآسفي أول أمس (الأحد).
وسجل الهدف الوحيد للفريق المحلي لاعبه وليد الصبار، علما أن رجاء بني ملال لعب أكثر من 38 دقيقة بعشرة لاعبين، بعد طرد لاعبه أشرف الإدريسي، إثر تلقيه البطاقة الصفراء الثانية.
وبهذا الفوز، رفع أولمبيك آسفي رصيده إلى ثماني نقاط، وارتقى إلى المركز الخامس، وبقي الفريق الملالي وحيدا في المركز الأخير، برصيد نقطة واحدة، وتنتظره مباراة مؤجلة عن الدورة الرابعة أمام حسنية أكادير.
وتابع المباراة حوالي ثلاثة آلاف متفرج من أنصار الفريق العبدي، أغلبهم من فصيل «شارك»، رسموا لوحات جميلة في المدرجات، فيما ذهبت نصف مداخيل المباراة للمساهمة في علاج المشجع المسفيوي أسامة، الذي يعاني مرضا عضالا.
واحتج الجمهور الملالي القليل الذي تابع المباراة، وقدر عدده بحوالي مائة متفرج، بقوة على مسيري فريقه وطالب برحيلهم، وحملهم مسؤولية تردي النتائج.
وفي رده على مطلب الجمهور، قال مدرب رجاء بني ملال، «لن أتردد في قبول الإقالة إن طلب مني المسؤولون فسخ العقد، لقد طلبت ذلك في وقت سابق، لكن رئيس الفريق تشبث ببقائي».
وقاد المباراة الحكم منصف زين العلوي من عصبة البيضاء، ولقيت العديد من قراراته احتجاجات قوية من الفريقين، خصوصا الفريق الملالي، علما أن أغلب المباريات التي ادارها شهدت احتجاجات، وبدرجة أكبر مباراة اتحاد تواركة واتحاد الخميسات في كأس العرش.
وأشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه لاعب بني ملال أشرف الإدريسي في الدقيقة 52.
حسن الرفيق (آسفي)

تصريحات
كيسر: الفوز سيحررنا
قال محمد كيسر، مدرب أولمبيك آسفي، إن الفوز سيحرر لاعبيه من الضغط الكبير.
وأضاف كيسر «فريقنا عرف تغييرا كبيرا هذا الموسم، حققنا مجموعة من التعادلات، وكان لذلك تأثير نفسي، وكان ضروريا أن تكون هناك هزة داخل اللاعبين، ولن يتأتى ذلك إلا بتحقيق الانتصار. هذا ما طالبنا به اللاعبين حتى نشتغل في هدوء، وحتى يثق اللاعبون في إمكاناتهم ويتحرروا. أظن أن فريقنا سير أموره هذا الأسبوع، الذي لعبنا فيه ثلاث مباريات صعبة، مع الترجي التونسي في الكأس العربية، ثم مع المتصدر المغرب التطواني، وأمام فريق يعاني في أسفل الترتيب».
وتابع «الشوط الأول كان متكافئا، رغم ضغط المنافس، وأضعنا مجموعة من الفرص، بين الشوطين طلبت من اللاعبين اللعب بهدوء، إذ خاضوا الشوط الثاني وعينهم على إحراز هدف، وجاء في الدقيقة الأولى من تسديدة وليد الصبار. ستمنحنا ثلاث نقاط الأمان، وسنربح بعض المراكز في الترتيب، وسنبدأ من الآن التحضير لمباراة الإياب ضد الترجي التونسي، وطموحنا العودة بالتأهل من قلب تونس».

فلاح: لا نستحق الهزيمة
قال مراد فلاح، مدرب رجاء بني ملال، إن فريقه لا يستحق الهزيمة في مباراته بآسفي.
وأضاف فلاح «أتأسف لأن النتيجة لم تكن منصفة، لأننا كنا ندا قويا لأولمبيك آسفي، وكان بالإمكان تفادي الهزيمة».
وتابع، «فريقي تحسن بشكل ملحوظ، ولاعبونا خاضوا المباراة بشكل جيد. سجل علينا هدف من وسط الميدان، وهذه ضريبة التعامل مع لاعبين ليست لهم تجربة في القسم الأول، باستثناء زهير الواصلي وعبد السلام بنجلون، لأننا لا نتوفر على سيولة مالية لجلب خمسة أو ستة لاعبين متمرسين، بالتالي فأنا راض عن العمل الذي أقوم به، رغم أنه لم نحصل على نتائج إيجابية».
وأوضح «حاولنا خلق متاعب لفريق آسفي، الذي نحترمه لأنه وصل إلى مستوى كبير، أتأسف مرة ثانية لجمهورنا، لأنه يريد الفوز، وأنا أتحمل كامل المسؤولية، رغم أنني لم أقدم للمسؤولين أية وعود. قدمت لهم فقط مشروعي، المسؤولون تحركوا لجلب موارد للفريق، وقد توصلوا بها لكن كانت متـأخرة. هناك من ينتقدني على مغادرة بعض اللاعبين، تهيكل الفريق مع الرئيس عفيف، وبات المكتب يثق في عملي، وأفتخر به».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض