fbpx
حوادث

الحبس لدركي سب الأمن

ارتكب حادثة سير وهو سكران وهدد أمنيين بعد تصفيده

متعت المحكمة الابتدائية بابن سليمان، دركيا متابعا بإهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بمهامهم بالسب والشتم والتهديد والعنف، بظروف التخفيف، بالنظر إلى حالته الاجتماعية، وقضت في حقه بشهرين حبسا نافذا، وآخر موقوف التنفيذ، من أجل السكر العلني البين، وغرامة نافذة قدرها 3000 درهم وإيقاف رخصة السياقة لستة أشهر.
ورغم أن الدركي حاول خلال المحاكمة إنكار التهم الموجهة إليه، بخصوص سب رجال الأمن والاعتداء عليهم وإهانة المؤسسات الأمنية والتهديد، إلا أن المحكمة اقتنعت بما تضمنته محاضر الضابطة القضائية في شأن الواقعة، التي شهدتها ابن سليمان في 29 شتنبر الماضي، عندما ارتكب دركي يعمل بسرية الدرك الملكي بابن سليمان، كان في حالة سكر رفقة فتاة حادثة سير، غير أنه دخل في مشاحنات مع أمنيين، الشيء الذي تطلب تصفيده ووضعه في سيارة النجدة. وذكر محضر المعاينة الذي اعتمدته المحكمة أن الدركي المتهم كان في حالة هيجان وتلفظ بعبارات نابية في حق الشرطيين ورؤسائهم ومؤسسة الأمن الوطني ووصل به الأمر إلى التهديد بالانتقام والقتل، في حين نفى المتهم خلال الاستماع إليه من قبل وكيل الملك سب الشرطي أو الاعتداء عليه، مشيرا إلى أنه نعته بالخائن للوطن.
وحاول دفاع المتهم إبعاد التهمة عن الدركي، مؤكدا أنه ليست هناك أي شهادة طبية تثبت اعتداءه على الأمنيين باستثناء شهادة محرر المحضر، الذي أفاد أنه لاحظ احمرارا على وجه الشرطي، كما أن الوضعية التي قال رجال الأمن وجدوا عليها المتهم في حالة سكر طافح ولا يقوى على الوقوف، تفند اعتداءه عليهم، مشيرا إلى أنه كان الأولى لإثبات حالة السكر التي كان عليها الدركي استعمال الرائز لمعرفة نسبة الكحول.
وبخصوص التسجيل الصوتي، الذي اعتمد لاتهام الدركي بالعنف ضد رجال الشرطة أكد الدفاع أنه كان يفترض أن يسجل فيديو يوثق لواقعة الاعتداء دون الاكتفاء بتسجيل صوتي ونسبه إلى الدركي، وانعدام أي خبرة عليه تفيد أنه يخص المتهم، في حين اعتبرت المحكمة في تعليلها أن الشريط الصوتي تم تفريغه، بناء على تعليمات وكيل الملك، لفائدة البحث على اعتبار أن المادة 56 من قانون المسطرة الجنائية تعطي لضابط الشرطة القضائية صلاحيات واسعة للبحث عن الأدلة، وكل ما يساعد في إظهار الحقيقة.
يشار إلى أن الدركي لم يكن أثناء الحادثة بمفرده، إذ كانت ترافقه فتاة توبعت هي الأخرى، من أجل السكر، وتمت إدانتها بشهر موقوف التنفيذ.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق