fbpx
حوادث

تفكيك عصابة الكنوز بمراكش

دورية للشرطة بالمنارة ضبطت شخصين في حالة تلبس بمنطقة خلاء

أحبطت الشرطة التابعة لولاية أمن مراكش، أخيرا، نشاط عصابة متخصصة في التنقيب عن الكنوز واستخراجها، بعد ضبط شابين وسط خلاء بتجزئة معطى الله بحي المحاميد، وهما يقومان بأنشطة تتعلق بتحديد مكان كنز مدفون.
وحسب مصادر “الصباح”، تم تفكيك العصابة التي ضبط شخصان من أفرادها، في حالة تلبس وهما منهمكان في عملية تحديد كنز مدفون تحت أرض العقار الموجود بمسرح الجريمة، بإشعال النار وإطلاق بخور ووضع طلاسيم.
وأضافت المصادر ذاتها، أن ضبط عناصر الشرطة للمشتبه فيهما تأتى بعد القيام بدورية أمنية في إطار العمليات الاستباقية لاستتباب الأمن، إذ أثار انتباهها وجود شخصين يقومان بحركات غريبة، ما جعلها تقف بمحاذاتهما لاستفسارهما عن دواعي وجودهما وسط خلاء بمحيط مطار المنارة الدولي.
وأفادت مصادر متطابقة، أن الاقتراب من الشابين للتحقق مما يخفيانه أسفر عن ضبط معدات تتعلق بأنشطة التنقيب عن الكنوز والمعادن النفيسة، لتتم محاصرتهما واعتقالهما ونقلهما للتحقيق معهما، وكذا حجز أشياء تستعمل في الشعوذة.
وكشف الأبحاث الأولية أن الموقوفين حلا بالخلاء لاستخراج صندوق يضم الذهب ومختلف أنواع النفائس، قبل أن يفتضح أمرهما.
وفي تفاصيل الواقعة، استغل الموقوفان موقع مسرح الجريمة وما يتميز به من هدوء وخلو من المارة، لينتقلا إليه لمباشرة أشغال التنقيب عن مطمورة توجد به تضم “الذهب واللويز”، مستعينين في عملية تحديد مكان الكنز المفترض بإشعال النار ونثر طلاسيم وبخور لفك العقدة التي يعتقدون أن الجن وضعها لمنع إيجاده.
وبينما اعتقد المشتبه فيهما أنهما يوجدان في مأمن عن أعين المتربصين، أجهضت يقظة عناصر الشرطة التابعة لمنطقة أمن المنارة مخططهما، فبعد أن انهمكا في عملية التنقيب، فوجئا بدورية أمنية تحاصرهما، إثر حلولها بالمكان في إطار عملية استتباب الأمن، التي تحرص عليها مصالح الشرطة.
ووُضع الموقوفان تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا من أجل البحث في قضية استخراج الكنوز لترتيب الجزاءات، في انتظار إحالتهما بعد انتهاء الأبحاث على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى