الصباح الثـــــــقافـي

استوديو تصميم “بريك لاب” السعودية يفوز بمسابقة فن جميل العالمية

 

 

  أعلنت فن جميل، المؤسسة المستقلة التي تدعم الفنون والتعليم والتراث في منطقة الشرق الأوسط وخارجه، عن اختيار “بريك لاب” الاستوديو الفائز بجائزة مسابقتها العالمية لتصميم  “سينما حي” ضمن مركز حي: ملتقى الإبداع، بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

وتعد هذه الدار أول دار سينما مستقلة، وغير تجارية يجري تصميمها وبناؤها منذ إعلان المملكة في 2018 عن السماح بإعادة افتتاح دور العرض السينمائي، ومن المزمع أن تكون راعية لمجتمع المخرجين السينمائيين السعوديين، مع عرض الأفلام المستقلة ذات الجودة الراقية من إنتاج دول المنطقة والعالم.

 

ويسهم التصميم الذي أنتجه الأستوديو السعودي الفائز بالجائزة في توسيع نطاق الدول الذي تلعبه دور السينما، فإلى جانب وجود شاشة عرض رئيسية في قاعة تتسع لمائتي مقعد، يضم تصميم “بريك لاب” قاعة عرض إضافية، ومكتبة سمعية بصرية وغرف عرض للأرشيف ومساحة تعليمية.

واستلهم “بريك لاب” في تصميمه تاريخ السينما في دول الخليج، وما أجراه المعماريين من مقابلات مع ممثلين ومخرجين ومنتجين سعوديين وكذلك من دول المنطقة. ومن المقرر أن تفتح  “سينما حي” أبوابها، جزءا من حي: ملتقى الإبداع، في شتاء 2020.

يذكر أن فن جميل أطلقت مسابقة للتصميم في فبراير 2019، ووجهت دعوة للمعماريين والمصممين لتقديم تصور موجز عن تصميم مبتكر وإبداعي مع حلول مستدامة وتميز تكنولوجي.

وكانت أعمال لجنة التحكيم تتم دون معرفة هوية أصحاب الأعمال، حيث تحددت أرقام للأعمال فحسب، واشتملت لجنة التحكيم في عضويتها على أسماء لها قيمتها الفنية، مثل وائل الأعور، مدير ومؤسس مشارك لشركة ابدا للتصميم، ومن “حي: ملتقى الإبداع” كل من فيصل بالطيور، الرئيس التنفيذي للمجلس السعودي للأفلام، الهيأة الحكومية المكلفة بتطوير صناعة السينما في المملكة العربية السعودية، وبثينة كاظم، مؤسسة سينما عقيل، أول دار عرض سينمائي مستقلة في الخليج، ومقرها دبي؛ وإبوليتو باستيليني لاباريللي، شريك مكتب OMA الهندسي العالمي.

 

وأسس الأخوان قزاز، المعماريان عبد الرحمن وتركي، استوديو بريك لاب للتصميم في 2015، ليستكشفا العلاقات القائمة بين الممارسة الفنية والبحوث المادية والمدنية والبيئة المبنية. ولهما مشاريع متنوعة في أحجامها وتشمل المنشآت والديكورات الداخلية والعمارة والأثاث. وفي 2018، قاما بالتقييم الفني في الجناح الأول للسعودية في بينالي فينيسيا المعماري السادس عشر، وكذلك قاما برعاية النسخة الصيفية الأولى من مهرجان 21،39 للفنون بجدة بعنوان “عام/خاص”، وعرضا أعمالا في المتحف البريطاني. وتعد ( سينما حي)، مشروعهما الأكبر والأكثر طموحا حتى الآن.

وقالت أنطونيا كارفر، المديرة التنفيذية في  فن جميل: “لكم يسعد فن جميل أن تتعاون مع زملاء آخرين في المملكة، ومنهم على سبيل المثال القائمين على تنظيم مهرجان “إثراء” السينمائي في البحر الأحمر، علاوة على مجتمع السينمائيين المبدعين في مدينة جدة وغيرها، ونحن نشهد في هذه الحقبة إعادة إحياء للفن السابع في السعودية. افتتحت العديد من دور السينما التجارية الحديثة ووجدنا أنفسنا نتساءل، كما هو عهدنا دوما، عن أفضل سبيل للإسهام في هذه النهضة، والكيفية التي نوفر بها الفرص للمبدعين السعوديين وجمهورهم، على تنوع خلفياتهم. وتعد ( سينما حي ) الأولى من نوعها للفيلم المستقل السعودي والعالمي في المملكة؛ وتصميمها الفريد، الذي نشكر عليه استوديو بريك لاب، يجعل دورها ليس قاصراً على العرض السينمائي فحسب، بل يتجاوزه للعمل على صقل المهارات والتثقيف والمشاركة المجتمعية”.

 

جدير بالذكر أن مؤسسة فن جميل تقدم على نحو منتظم تكليفات فنية وجوائز للفنانين والمصممين والمعماريين، ومنها جائزة جميل التي تدخل عامها العاشر (وتقام بالتعاون مع متحف فيكتوريا وألبرت في لندن)، وبرنامج فن جميل للتكليفات الفنية المتعدد التخصصات، والذي  يشرف عليه مركز جميل للفنون في دبي.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق