الرياضة

أربع مباريات للرجاء في عشرة أيام

يواجه بني ملال الخميس وآسفي الأحد والزمامرة يومين بعد ذلك ثم يواجه الوداد

توصل الرجاء الرياضي ببرنامج المباريات المؤجلة في البطولة من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إذ اقترحت لعبها قبل مباراة الديربي العربي أمام الوداد في ثاني نونبر المقبل.
وحسب مقترح الجامعة، فإن الرجاء ملزم بإجراء أربع مباريات في عشرة أيام، في الفترة ما بين 24 أكتوبر الجاري، وثاني نونبر المقبل.
وسيستقبل الرجاء رجاء بني ملال لحساب مؤجل الدورة الأولى، الخميس المقبل بملعب محمد الخامس، على أن يرحل لمواجهة أولمبيك آسفي الأحد الموالي لحساب الجولة الخامسة، قبل مواجهة نهضة الزمامرة لحساب مؤجل الدورة الثانية، يومين بعد ذلك، ثم يواجه الوداد في الديربي العربي في ثاني نونبر المقبل.
ومن المقرر أن يلعب الرجاء مباراته المؤجلة الثالثة أمام يوسفية برشيد، لحساب الجولة الثالثة، بعد الديربي العربي مباشرة.
وسيرد مكتب الرجاء على المقترح بحر الأسبوع الجاري، بناء على برنامج مبارياته القارية والعربية.
من جهة ثانية، علمت «الصباح» أن جواد الزيات، رئيس الرجاء، اقترح في اجتماعات مع الشركة المكلفة بتدبير ملعب محمد الخامس، السماح للرجاء والوداد بتسييره على مدى الموسم الرياضي.
وأكدت مصادر مطلعة أن الزيات اعتبر استفادة الشركة من 15 في المائة من قيمة بيع تذاكر المباريات للفريقين بـ «دونور» مبالغا فيها، علما أن الناديين يعتمدان على مداخيل الحضور الجماهيري للمباريات بشكل كبير جدا.
وأوضحت المصادر نفسها أن الزيات أكد لمنخرطي الرجاء الاقتراح الذي تقدم به للشركة المعنية، في أفق الحصول على الأقل على تقليص من نسبة استفادتها من بيع التذاكر، لترتفع المداخيل.
وتمكن الرجاء من الحصول على مليارين و201 مليون من بيع تذاكر مباريات الموسم الماضي، إذ كان يمني النفس في تجاوز ثلاثة ملايير، لولا إغلاق الملعب في وجه الناديين البيضاويين منتصف الموسم الماضي للإصلاحات.
وقدر مكتب الرجاء أنه كان سيحقق رقم مبيعات قياسيا وأكبر من الذي تحقق، إذا كان «دونور» مفتوحا في المباريات الأخيرة من الموسم الماضي، الذي شهد إقبالا جماهيريا كبيرا.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق