مجتمع

إغراق المعاشات في الإسمنت

متقاعدو شركات ينتفضون ضد اقتطاعات شهرية مجحفة ومغادرة طوعية ملغومة

انتفض متقاعدو شركات إسمنت، منضوون تحت لواء تنسيقية تضم خمس جمعيات، ضد اقتطاعات شهرية مجحفة من معاشاتهم وحرمانهم من التغطية الصحية، مهددين باللجوء إلى القضاء لرفع الضرر الناجم عن مراجعات أحادية للمنظومة الاجتماعية، بقرارات انفرادية، في ظل غياب أي حوار إيجابي.
وأدانت التنسيقية في بيان مشترك يحمل توقيعات رؤساء الجمعيات الخمس المذكورة القرار الأحادي المتخذ من قبل مجموعة كبرى في المجال، تم بواسطته فرض مساهمات شهرية من المعاش دون استشارة أو اتفاق مسبق، موضحة في وثيقة توصلت “الصباح” بنسخة منها، أن العملية تمت بتوزيع منشور لا يتوفر على أدنى شروط الضوابط القانونية الجاري بها العمل، مثل التوقيع والتاريخ، معبرة عن شجبها عدم وفاء المجموعة لالتزاماتها تجاه متقاعديها خاصة في ما يتعلق بالتغطية الصحية.
وكشفت التنسيقية،في اجتماع بتطوان عقدته لدراسة ومناقشة القرار التعسفي الذي فرضته إدارة المجموعة، إقصاء فئة من المتقاعدين الذين لم يبلغوا سن التقاعد وليس لهم معاش يتقاضونه، كانت مغادرتهم طوعية باتفاق مبرم بينهم وبين الشركة، التي التزمت بضمان حقهم في التغطية الصحية مدى الحياة مثل باقي المتقاعدين.
وسجل متعاقدون من شركات إسمنت أنهم يتوفرون على عقود وبيانات تلزم المجموعة التي أفنوا زهرة شبابهم في خدمتها بتوفير التغطية الصحية لجميع متقاعديها وعائلاتهم دون طلب المساهمة الشهرية مهما كان العجز في هذه المنظومة كلها، وأنهم يتوفرون على ما يؤكد حقوقهم، وسيقدمون كل ما لديهم إلى القضاء إذا اقتضى الأمر ذلك.
وشددت التنسيقية على فرضية اللجوء إلى المحاكم المختصة لفض هذا النزاع المحسوم لصالح أعضائها، مادام العقد شريعة المتعاقدين، مطالبين بتمكينهم من شهادة التأمين التي لم يتم لحد الساعة تسليمها للمحالين على المعاش، رغم التبليغ بواسطة مفوضين قضائيين.
وذكرت الجمعيات الخمس بأن الشرط الذي جاء في قبول الاندماج في المجموعة، هو الحفاظ على جميع مكتسبات متقاعدي الشركات المندمجة، كما أوصت بذلك رئاسة الحكومة، مستطردة بأنه “ولكل تلك الأسباب نتساءل عن السند القانوني الذي تم اعتماده لاتخاذ هذه القرارات الأحادية المتعلقة بتعديل منظومة تغطية صحية وضعت منذ عقود ومطالبة المحالين على المعاش بأداء مساهمات شهرية مرفوضة”.
وحمل ضحايا القرارات المذكورة مجموعتهم كامل المسؤولية عن التجاوزات والخروقات والممارسات اللامسؤولة، خاصة في ما يتعلق بملف التغطية الصحية، مهددين بطرق كل الأبواب واستعمال كل الأسلحة النضالية، مع “الاحتفاظ بكامل الحق في اتخاذ الاجراءات القانونية دفاعا عن الحقوق المشروعة للمتقاعدين والنضال من أجل تحقيقها…”.

ياسين قُطيب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق