مجتمع

سكان بالحي الحسني يفكرون في الرحيل

اشتكى سكان قصبة الأمين 2 المجموعة 2 بليساسفة العليا بمقاطعة الحي الحسني بالبيضاء من استمرار عدد من الظواهر السلبية التي حولت منطقتهم إلى قرية كبيرة، أضحت الحياة بها شبه مستحيلة.
وطالب السكان، في رسالة إلى والي جهة البيضاء-سطات وعاملة مقاطعات الحي الحسني ورئيس الجماعة الحضرية ورئيس المقاطعة والقائد، بالتدخل العاجل لإنقاذهم من الوضع الذي وصفوه بالمزري الذي يزحف عليهم من كل اتجاه.
وأعطى السكان مثالا على ذلك الانتشار الكبير لمطارح الأزبال العشوائية والنفايات التي تغرق الممرات والأزقة، ناهيك عن قوافل الكلاب الضالة التي تتجول بحرية، دون الحديث عن العربات والدواب والباعة الجائلين، وباقي المظاهر السلبية الأخرى.
ووصف السكان ظاهرة الباعة المتجولين بأم المشاكل التي ينبغي إيجاد حل جذري لها، مؤكدين أن الزحف الكبير للتجار على الأزقة والشوارع وقرب العمارات يهدد حقهم في التجول والسكينة والسلامة والأمن.
وأعطى السكان نماذج لأسر عجزت عن مقاومة هذا الوضع، فاضطرت إلى بيع شققها بثمن زهيد والرحيل خارج المنطقة، كما أصيب قاطنون بأمراض مزمنة وفقدوا القدرة على النوم والتركيز، بسبب الضجيج المستمر إلى ساعات من الليل، ناهيك عن بعض السلوكات التي تتفشى وتنمو في مثل هذه التربة.
وطلب السكان من المسؤولين إعطاء توجيهاتهم إلى المصالح المختصة في إطار الاختصاصات الممنوحة لهم بالقانون، لوضع حد نهائي لهذه المعضلات التي حولت حياتهم إلى جحيم لا يطاق، وعدد منهم يفكر في بيع شققه والرحيل نهائيا عن المنطقة.
ي.س

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق