fbpx
الرياضة

أزمة شهادة التدريب في الطريق إلى “فيفا”

المدربون المحرومون من الشهادة عبروا عن استيائهم وهددوا بالتصعيد

استاء عدد من المدربين الحاصلين على الإجازة باء من استبعادهم من الدورة التكوينية التي ستعقدها الإدارة التقنية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قريبا، لنيل الإجازة ألف.
وأوضح مصدر “الصباح الرياضي” أن الأطر المذكورة هددت بمتابعة الجامعة أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم، أو القضاء المغربي إن اقتضى الأمر ذلك، بعد عدم اقتناعها بالمعايير التي اختارتها الإدارة التقنية للمرشحين للدورة التكوينية، وعدم تقيدها بالمعايير المعمول بها في الدول الإفريقية أو العربية الأعضاء في الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم والاتحاد الدولي للعبة، مشيرا إلى أن الإدارة التقنية استثنت معيار المستوى الدارسي من الدورة التكوينية الخاصة بنيل الإجازة ألف، علما أن هذه المعايير لم تعرض على المكتب الجامعي لمناقشتها والمصادقة عليها.
وأكد المصدر ذاته أن الإدارة التقنية اتفقت مع الأطر الوطنية بحضور ودادية المدربين المغاربة، باستفادة جميع الذين شاركوا في تكوين الإجازة باء، في الدورات الخاصة بنيل الإجازة ألف بعد سنتين، قبل أن يفاجؤوا باستبعاد عدد منهم من الدورة المقبلة، دون إشعارهم بسبب رفض طلب اجتيازهم الإجازة ألف، مضيفا أن قرار الإدارة التقنية الخاصة بالتكوين ينافي ما جاء به الدستور المغربي الأخير.
وقال المصدر نفسه إن الأطر المتضررة من قرار المديرية التقنية شكلت لجنة تنسيقية لرفع تظلمها إلى علي الفاسي الفهري، رئيس جامعة كرة القدم، ومطالبته بمحاربة ما أسمته الريع الرياضي، الذي يمنح بعض الأطر حق الاستفادة من دورة تكوينية وحرمان البعض الآخر دون التقيد بالمعايير الإدارية والقانونية المنصوص عليها في هذا الإطار، وهو ما سيقودها إلى سلك طرق أخرى في حال عدم استجابة رئيس الجامعة إلى مطالبها.

صلاح الدين محسن 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى