اذاعة وتلفزيون

اختتام أشغال مناظرة الصناعات الثقافية

تأكيد أهمية وضع مخطط وطني إستراتيجي وترسانة قانونية

اختتمت أشغال المناظرة الأولى للصناعات الثقافية والإبداعية بالإعلان عن توصياتها وأهمها إرساء مخطط وطني إستراتيجي للصناعات الثقافية والإبداعية، وفق منهجية التقائية وتشاركية تشمل كل القطاعات المتدخلة وتحديث وإغناء الترسانة القانونية لإدراج التحولات والمستجدات في الحقل الثقافي والإبداعي وحماية كل الأشكال والتعبيرات الفنية الآيلة للانقراض وضمان توريثها وإيصالها للأجيال المقبلة.
وتولى قراءة التوصيات في اختتام المناظرة عبد الإله عفيفي، الكاتب العام لوزارة الثقافة والتي ضمنها تأكيد أهمية تعزيز الديبلوماسية الثقافية لخدمة الإشعاع الثقافي والفني الوطني واستقطاب الاستثمارات في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية وصون وتعزيز حقوق الملكية الفكرية والفنية وحقوق المؤلف والحقوق المجاورة ومأسسة رعاية الصناعات الثقافية والفنية وتأطير مجالات وسبل تدخلها عبر سن قوانين خاصة.
وشملت التوصيات تشجيع إحداث المقاولات الثقافية عبر نصـوص قانونيــــة مؤطــــرة ونظام جبائي تفضيلي يخدم ويحفز الصناعات الثقافية والإبداعية، ودعوة رجال المال والأعمال إلى الاستثمار في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية وإحداث صندوق وطني خاص لدعمها.
ودعا المشاركون في المناظرة في اختتام أشغالها من خلال التوصيات إلى إحداث مسالك ومناهج للتكوين في المجال السمعي البصري والسينمائي داخل الجامعات والمعاهد العليا، واعتماد مناهج جديدة للتعريف بالإبداع الثقافي والفنـي ضمن المقررات المدرسية، وإنشـــاء صندوق مشتـرك بين القطاعين العام والخاص لدعم المهرجانات والتظاهرات الجهوية المرتبطة بالصناعات الثقافية والإبداعية.
وكان من بين التوصيات في اختتام المناظرة تنظيم أيام دراسية وتواصلية لتبسيط مساطر تمويل المشاريع المرتبطة بالصناعات الثقافية والإبداعية، وإصدار دليل لآليات دعم وضمان المقاولات الثقافية في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية وإدراج المؤشرات المرتبطة بها ضمن المنظومة الإحصائية للمندوبية السامية للتخطيط.
ودعا المشاركون كذلك إلى إشراك الجهات والجماعات الترابية في توفير الشروط وبكل الوسائل الملائمة لتشجيع الصناعات الثقافية والإبداعية وإنجاز عملية إحصاء لجميع مهنيي الصناعات الثقافية والإبداعية.
أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق