fbpx
الرياضة

السوق السوداء بتذاكر الأسود

الإقبال ضاعف أثمنتها وتدافع في نقاط البيع والأمن يكتفي بالمراقبة

تشهد نقاط بيع تذاكر المنتخب الوطني أمام نظيره الليبي بعد غد (الجمعة)،بالملعب الشرفي بوجدة، إقبالا كبيرا من قبل جمهور الجهة الشرقية.
وعاينت «الصباح»، فوضى عارمة واكتظاظا في مختلف نقاط بيع وسحب التذاكر صباح أمس (الثلاثاء)، خاصة بشبابيك الملعبين البلدي والشرفي بوجدة وفضاء العصب الرياضية للجهة الشرقية والقاعة المغطاة ولي العهد والقاعة المغطاة 16 غشت.
ولم تسلم عملية البيع والسحب من التدافع بين الجماهير الراغبة في الحصول على أكبر عدد من التذاكر، بغرض طرحها في السوق السوداء مجددا، في ظل تساهل المنظمين معها وعدم فرض البطاقة الوطنية أثناء عملية البيع.
واكتفى رجال الأمن بتطويق مناطق البيع والسحب ومراقبة العملية عن بعد دون تدخل، لتفادي وقوع أي احتقان بينهم وبين الجمهور.
ونفدت جميع التذاكر التي طرحت في اليومين الأولين، خاصة من فئتي 50 درهما و100 درهم، الشيء الذي ألهب السوق السوداء من خلال إعادة طرحها للبيع بأثمنة صاروخية، إذ بيعت تذكرة من فئة 100 درهم ب200، و50 درهما ب150، في الوقت الذي عرفت تذاكر فئة 30 درهما إقبالا منقطع النظير.
وخصص المنظمون 14 ألف تذكرة للجمهور الوجدي و3500 لنظرائهم ببركان، كما حج مناصرو المنتخب الوطني إلى وجدة، منذ أول أمس (الاثنين) لاقتناء التذاكر، خاصة من أحفير والسعيدية وبوعرفة وفكيك وجرادة وغيرها.
من ناحية ثانية، يحل المنتخب الوطني بوجدة، غدا (الخميس)، عبر طائرة خاصة من مطار الرباط سلا، وهي الطائرة نفسها، التي ستقله إلى مطار ابن بطوطة في طنجة، مباشرة بعد نهاية مباراة ليبيا.
ويخوض المنتخب الوطني عصر اليوم نفسه حصة تدريبية بالملعب الشرفي بوجدة، للاستئناس بأرضية الملعب.

عبد الرزاق بونشوشن (وجدة) وعيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق