fbpx
الرياضة

شلل البطولة يربك الأندية

فرق تغيب عن المنافسة شهرين والتوقيف يصل القسم الثاني
اضطرت جامعة كرة القدم إلى تمديد توقف البطولة أسبوعين آخرين، بسبب التزام المنتخب الأول بمباراتي ليبيا والغابون، والمنتخب المحلي بمباراة الجزائر.
ويشمل التوقيف أيضا بطولة القسم الثاني والمباريات المؤجلة، فيما تتواصل المنافسات بأقسام الهواة.
وسيؤدي القرار إلى تمديد عطلة بعض الأندية، التي وجدت نفسها في فترة عطالة تصل شهرين، كما هو الحال بالنسبة إلى يوسفية برشيد وسريع وادي زم واتحاد طنجة ورجاء بني ملال وغيرها.
وكشفت مصادر من الأندية أن طول فترة التوقف تسببت في ارتباك كبير لدى الأندية، التي اضطرت مجموعة منها إلى منح عطلة للاعبيها، وصلت أسبوعا، كما هو الحال بالنسبة إلى الرجاء، فيما قررت فرق أخرى منح عطلة، ثم دخول مرحلة إعداد أخرى، على غرار اتحاد طنجة والمغرب التطواني ورجاء بني ملال ويوسفية برشيد ونهضة الزمامرة.
واضطرت بعض الفرق إلى برمجة عدد من المباريات الإعدادية لتدبير طول فترة التوقف.
وحاولت الجامعة التخلص من بعض المباريات المؤجلة نهاية هذا الأسبوع، إذ أن أغلب الأندية المعنية بها يشارك لاعبوها في معسكر المنتخب المحلي.
وستتوقف بطولة القسم الثاني بدورها نهاية هذا الأسبوع، بعدما بلغت الدورة الرابعة.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق