حوادث

تخفيض عقوبة معتقل في حراك الريف

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، أول أمس (الأربعاء) بتخفيض العقوبة الحبسية الصادرة ابتدائيا في حق ناشط حراكي قاطن في حي “آيت موسى واعمر” بجماعة إمزورن، توبع بتهمة محاولة القتل العمد و التظاهر بدون ترخيص، من 6 سنوات سجنا نافذا إلى أربع سنوات حبسا نافذا.
وقضت الغرفة ذاتها بتأييد القرار المستأنف مبدئيا مع تعديله وذلك بالتخفيض من العقوبة المحكوم بها على المتهم إلى أربع سنوات حبسا نافذا وتحميل المتهم صائر الاستئناف مجبرا في الأدنى، وأشعر المتهم بأجل الطعن بالنقض. وتوبع المعني بالأمر من قبل النيابة العامة من أجل محاولة القتل العمد والسرقة الموصوفة باستعمال السلاح وبالتعدد والعنف والليل ووضع متاريس في الطريق العام بغية تعطيل المرور ومضايقته والضرب والجرح بواسطة السلاح، والإهانة والاعتداء في حق رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم نتجت عنه جروح، وتخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة وكسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة والعصيان المسلح من قبل أشخاص متعددين والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح والتظاهر في الطريق العمومية بدون ترخيص والتجمهر المسلح بالطريق العمومية والسرقة الموصوفة بالليل والتعدد ومحاولتها.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق