fbpx
الرياضة

هكذا صرفت الجامعة 82 مليارا

المنتخبات امتصت لوحدها أكثر من 24 مليارا وأزيد من 35 مليارا للعصبة الاحترافية وعصبة الهواة

صرفت الجامعة طيلة الفترة الممتدة بين يوليوز 2018 ويونيو 2019، ما مجموعه 82 مليارا و635 مليونا و4118 درهما، أقل بخمسة ملايير تقريبا مقارنة بالموسم الماضي، لكن بعض القطاعات استحوذت على دعم أكبر من الموسم الماضي. ومن بين القطاعات التي التهمت شطرا مهما من مصاريف الجامعة هذه السنة، هناك المنتخبات الوطنية التي امتصت أكثر من 24 مليارا و179 مليونا، بالإضافة إلى العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية التي أخذت أكثر من 26 مليارا و788 مليونا، بالإضافة إلى العصبة الوطنية لكرة القدم هواة التي نالت 9 ملايير و272 مليونا. وشهدت أغلب القطاعات ارتفاعا في مصاريفها مقارنة بالموسم الماضي، كالكرة النسوية والعصب الجهوية، وهذه أبرز القطاعات التي استحوذت على ميزانية الجامعة.

4 ملايير للعصب الجهوية

أخذت العصب الجهوية أموالا مهمة لتدبيرها، تقدر ب 800 ألف درهم (80 مليونا) لكل عصبة، علما أنها تتكفل بمصاريف إطارين تقنيين يعملان تحت إشارة هذه العصب.
وبلغت إعانات التدبير 880 مليونا، إضافة إلى مصاريف سمتها الجامعة في تقريرها ب»إعانات استثنائية» بلغت قيمتها 660 مليونا، بالإضافة إلى تكاليف الأطر التقنية والتي وصلت إلى أكثر من 735 مليونا، فيما فاقت تكاليف التأمين مليارا و613 مليونا. ولم تقف المصاريف عند هذا الحد، بل انضافت إليها أيضا أكثر من 607 ملايين صرفت على دوريات بين العصب للفئات الصغرى وتكوين الأطر، وهو ما يزيد المصاريف إلى 4 ملايير و496 مليونا و 2689 درهما، مقارنة ب 3 ملايير و599 مليونا و4537 درهما التي صرفت الموسم الماضي.

24 مليارا للمنتخبات

استحوذت المنتخبات الوطنية على ما مجموعه 24 مليارا و179 مليونا و8055 درهما، ذهبت أغلبها إلى تكاليف الأطر التقنية من أجور وامتيازات، والتي بلغت 7 ملايير و753 مليونا و2359 درهما، ثم تكاليف السفر والإقامة والتغذية ومصاريف التنقل التي وصلت إلى 6 ملايير و535 مليونا و8637 درهما.
وصرفت الجامعة أيضا أكثر من مليارين و676 مليونا على تعويضات التجمعات والمعسكرات التي أقامتها المنتخبات داخل المغرب وخارجه، ومليارين و636 مليونا على تنظيم المباريات والدورات التكوينية للإدارة التقنية، ثم مليار و903 ملايين و8095 درهما على التجهيزات الرياضية ومعدات المنتخبات، ناهيك عن أكثر من مليار و296 مليونا على منح النتائج والأهداف الممنوحة للاعبين وأطقم المنتخبات الوطنية. ونالت الإدارة التقنية 225 مليونا و2548 درهما، وتشمل تكلفة شراء اللوازم والمعدات الخاصة بتداريب المنتخبات والإدارة التقنية، وتدخل في هذه المصاريف أيضا قيمة مرافق المركز الوطني للمعمورة.
وفي باقي المصاريف نجد 444 مليونا و2728 درهما على تكاليف برنامج «رياضة ودراسة»، و708 ملايين تكاليف أخرى.

4 ملايير للتدبير

نالت تكاليف التدبير داخل الجامعة ما مجموعه 4 ملايير و116 مليونا و987 درهما، وهي أقل مما صرف الموسم الماضي الذي تجاوزت فيه المصاريف 4 ملايير و400 مليون.
وتعود هذه المصاريف بالأساس إلى تكاليف الموظفين من أجور العاملين بالجامعة إلى جانب التعويضات المخصصة لهم، والتي بلغت مليارين و564 مليونا و5456 درهما، ثم مصاريف المسابقات والتظاهرات التي نظمتها الجامعة، إذ تشمل استقبال البعثات الأجنبية والجمع العام ومصاريف بعض المشاريع لتأهيل الإدارة، التي بلغت 649 مليونا و1786 درهما.
وفي باقي المصاريف نجد تكاليف المشتريات المستهلكة والتي بلغت أكثر من 422 مليونا، ومخصصات الاستهلاك المتعلقة بمقر الجامعة والتجهيزات الإدارية المخصصة للتدبير والتي بلغت قيمتها 403 ملايين و8210 دراهم، بالإضافة إلى 8 ملايين و3626 درهما للضرائب والرسوم، و67 مليونا و8052 درهما لتكاليف أخرى.

ملياران لكأس إفريقيا

وصلت تكاليف مشاركة المنتخب الوطني الأول في كأس إفريقيا إلى مليارين و598 مليونا و4818 درهما.
وتتعلق هذه المصاريف بتكاليف السفر والإقامة والتغطية التي بلغت 993 مليونا و5092 درهما، وتعويضات السفر والمعسكر الإعدادي التي وصلت إلى 552 مليونا و1241 درهما، كان نصيب المعسكر الإعدادي منها 226 مليون و9018 درهما، ثم اقتناء بعض المواد الاستهلاكية التي أخذت من الميزانية 26 مليونا و8577 درهما.

مليار و478 مليونا إعانات

صرفت الجامعة ما مجموعه مليارا و478 مليونا و9754 درهما إعانات مقدمة لأطراف مختلفة، وهو رقم أقل بقليل مما صرف الموسم الماضي والذي بلغ مليارا و546 مليونا و195 درهما.
وساهمت الجامعة في تكاليف نقل أندية عصبة الصحراء بما مجموعه مليار و166 مليونا و7820 درهما، بمن فيهم شباب المسيرة للشباب وأندية كرة القدم النسوية التابعة لعصبة الصحراء، فيما منحت 163 مليونا لأكاديمية محمد السادس، إذ يتعلق ذلك بمنحة التكوين التي بلغت 120 مليونا ومكافأة الرتبة الأولى ببطولة أقل من 17 سنة والتي وصلت إلى 25 مليونا، ومكافأة الرتبة الثانية ببطولة أقل من 19 سنة والبالغة قيمتها 18 مليونا.
ومنحت الجامعة أيضا 149 مليونا و1934 درهما «إعانات متعددة»، تتعلق بمصاريف علاج وتأبين بعض رموز كرة القدم الوطنية والتي بلغت 53 مليونا و500 درهم، ثم مكافأة لاعبات الجيش الملكي بعد فوزهن بكأس الصداقة والتي بلغت قيمتها 43 مليونا و4000 درهم، ثم مساهمة الجامعة في مصاريف الاحتفالات بمئوية سطاد المغربي (25 مليونا و5000 درهم)، وتكلفة كراء مقر عصبة الصحراء بمبلغ 16 مليونا و8000 درهم.

7 ملايير “تكاليف أخرى”

وضعت الجامعة في حساباتها ما مجموعه 7 ملايير و441 مليونا و571 درهما ضمن «التكاليف الأخرى»، والمتعلقة بمسابقات واتفاقيات ومصاريف أخرى.
ويتعلق الأمر بالضرائب التي نالت مليارا و400 مليون، ومليار و162 مليونا و5936 درهما للمصاريف المترتبة عن تبادل الخبرات في إطار اتفاقيات الشراكة الموقعة مع اتحادات الدول خاصة الإفريقية، ثم 3 ملايير و750 مليونا و9028 درهما متعلقة بتكلفة تنظيم كأس «السوبر» الإسباني بالمغرب، ثم 739 مليونا و1797 درهما تكاليف تعويضات شهرية لأعضاء غير مأجورين داخل اللجان القانونية.
وفي باقي المصاريف هناك 23 مليونا و5891 درهما تكلفة الدورات التكوينية لفائدة المديرين الماليين ومسيري الملاعب والمديرين الرياضيين بمركز القانون والاقتصاد الرياضي، ثم 364 مليونا و7919 درهما لتكاليف بنكية.
إنجاز: عبد الإله المتقي والعقيد درغام – تصوير: (عبد المجيد بزيوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق