اذاعة وتلفزيون

«بيبيتا» تعيد نورا إلى الواجهة

طرحت نورا فتحي الراقصة والمغنية المغربية المقيمة في الهند، أغنية جديدة صورتها على  طريقة فيديو  كليب، تحت إشراف  المخرج المغربي عبد الرفيع العبديوي، تحمل عنوان «بيبيتا».
وخرجت نورا فتحي من نمط الرقص البوليودي الذي تعودت على تقديمه في أفلامها ووصلات رقصها الشهيرة في الهند، إذ اعتمدت، في آخر أعمالها الفنية، رقصات بوب بإيقاع لاتيني بامتياز.
وتعاونت نورا في الأغنية مع تيزاف محسن الفنان المغربي عضو مجموعة «الفناير»، والذي تكلف بالتوزيع والمشاركة في التأليف رفقة S2Kizzy.
ورقصت نورا باحد شواطئ التايلند السياحية رفقة مغن تانزاني، على إيقاع أغنيتهما الجديدة، علما أنها اعتمدت على «لوك» باللون الزهري في الشعر والملابس، طغى على مشاهد الفيديو كليب، بالإضافة إلى ألوان أخرى أضفت لمسة صيفية على الفيديو كليب.
وفي سياق متصل، استطاعت نورا ايجاد مكان لها بين نجمات بوليود، من خلال مشاركتها في أصخم إنتاجات الافلام الهندية.
وتعد أغنية «بيبيتا» ثاني أغنية لنورا فتحي بعد أغنية «Dilbar» في النسخة العربية والتي طرحتها رفقة مجموعة «الفناير»، علما أنه من المتوقع أن تعرف الأغنية نجاحا كبيرا في الهند والعالم العربي، إذ بلغ عدد مشاهديها على موقع «يوتوب» أكثر من مليوني مشاهدة، بعد ساعتين على طرحها.
وانضمت الراقصة نورا، حديثا إلى عالم السينما الهندية ممثلة ومطربة وراقصة، واستطاعت أن تلفت أنظار الجميع إليها وإلى موهبتها، منهم الممثل الهندي وعارض الأزياء السابق جون آبراهام، والذي اختار أن تكون من بين المشاركين في فيلمه الأخير، الذي يعد من إخراج نيكيل آدفاني.
وطرح الفيلم الهندي بالقاعات السينمائية الهندية غشت الماضي، وهو من بطولة جون آبراهام، ونورا فتحي، ومرونال تاكور، ورافى كيشان، علما أن أحداثه تدور حول ضابط شرطة هندي يقاوم الفساد وينصف المظلومين وتكون نورا فتحى إحدى الضحايا بالفيلم.
 
إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق