الأولى

تفكيك عصابة ملثمين تستهدف البنوك بالمحمدية

نفذت عمليات سطو بوكالة لاتصالات المغرب وبنكين وإيقاف مقتني المسروقات بدرب غلف

ساد الهلع أول أمس (الاثنين) بجوطية درب غلف بالبيضاء، وفضل بعض أرباب المحلات التجارية إغلاقها، إثر حلول عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية الأمن مدعمة بنظيرتها من المنطقة الأمنية للمحمدية للبحث عن أسماء محددة وردت في محاضر الاستماع إلى أفراد عصابة فككت، في اليوم نفسه، من قبل أمن المحمدية، كانت وراء مجموعة من عمليات السطو باستعمال أقنعة وتقنيات متطورة لارتكاب الجريمة.

وأوردت مصادر «الصباح» أنه تم إيقاف تاجرين تبين أنهما اقتنيا مجموعة من المسروقات، فيما البحث مازال جاريا عن آخرين يشتبه في قيامهم بالفعل نفسه الذي يجرمه القانون، وهو ما يصطلح عليه بجريمة «اقتناء متحصل من سرقة».
وعلمت «الصباح» أن الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية للمحمدية أوقفت ثلاثة أفراد من عصابة كانت آخر العمليات التي ارتكبتها، السطو على وكالتين بنكيتين، في ثاني أيام عيد الفطر الماضي، إذ تعرضت وكالة البنك المغربي للتجارة والصناعة التي تقع في شارع محمد الخامس للاقتحام ليلا بعد أن عمد الجاني أو الجناة إلى قطع الأسلاك الموصلة للتيار الكهربائي إلى الوكالة، وذلك لتعطيل جهاز الإنذار وكاميرات الوكالة، وتم الولوج إلى الوكالة من بوابتها الرئيسية، وحضرت عناصر الشرطة القضائية وعناصر مسرح الجريمة التي عاينت ذلك ورصدت الآثار التي خلفها الجاني أو الجناة.
وفي اليوم الموالي الذي صادف الأربعاء، أبلغ المسؤول عن وكالة التجاري وفابنك، التي تقع بشارع الحسن الثاني، عن تعرض الوكالة للاقتحام من قبل اللصوص ليلا، ما استدعى انتقال المحققين إليها، وعلم أن الآثار التي خلفها الجناة بعد اقتحامهم الوكالة كانت السبب في الشك في اقتحامها وإبلاغ مسؤول الوكالة قبل إبلاغ الشرطة. وأفادت مصادر عليمة أن الأبحاث انطلقت منذ ذلك الحين، واستغلت المعطيات العلمية التي رصدت في مسرح الجريمتين، كما ساعدت كاميرا خارجية لإحدى الوكالتين لم يقطع عنها التيار، في تحديد مسارات البحث، وعن طريق الأدلة العلمية، تم إيقاف أحد المشتبه فيهم، ليتم الاهتداء إلى أفراد العصابة الذين يتحدر أغلبهم من المحمدية، كما تم التعرف على مقتني المسروقات بدرب غلف. وختمت المصادر نفسها أن أفراد العصابة، الذين مازال البحث جاريا عن بعضهم، نفذوا ثلاث سرقات موصوفة أخرى، كانت أكبرها السطو على وكالة لاتصالات المغرب وسرقة 120 حاسوبا وهاتفا محمولا وأشياء أخرى.

 

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق