fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

مسار: تشنويت… تموجات جسدية بإيقاعات أمازيغية

لا تكل الفنانة الأمازيغية عائشة تشنويت، عن الحركة فوق الخشبة على إيقاع تموجات جسدية متناسقة مع أنغام متأصلة من الفن الأمازيغي. تغني وترقص، بشكل يحس معه المتلقي، كما لو أنه يعاين استعراضا للقطات فنية رياضية أو اختبارا في “كاطا” فنون الحرب.
بدت هذه الفنانة ليلة السبت الماضي، في قاعة الانتظار بالمركب الرياضي بإفران، كما لو خرجت لتوها من منافسة رياضية مضنية، أتحفت فيها الآلاف من عشاقها. ملامح التعب والإنهاك، كانت واضحة على وجهها بعد إنهائها سهرة أحيتها لمناسبة مهرجان تورتيت الثقافي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى