fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

“كوابيس سعيدة”… أول فيلم سينمائي مقروء في مصر

محاولة لتجاوز عقبات السينما التقليدية ومزج بين عرض السينما ولغة الرواية

فيما يشبه الثورة السينمائية التي ستحطم العقبات التي تقف في وجه مواهب المؤلفين الشباب، أعلن المؤلف شريف عبد الهادي عن تقديم أول فيلم مقروء في عالم الأدب المصري ويحمل عنوان «كوابيس سعيدة»، في محاولة لكسر الحواجز التقليدية السينمائية والتمرد على شاشات السينما.
وحسب صاحب المشروع، فهو أول مشروع أدبي فني من نوعه في الأدب المصري والعربي، تحت شعار «أفلام للقراءة»، ويمزج بين


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى