fbpx
ملف الصباح

المنازل الآيلة للسقوط… الموت تحت الردم

يطرح استمرار الانهيارات في المدينة القديمة، الكثير من علامات الاستفهام، من المفترض أن تجيب عليها حكومة عبد الإله بنكيران، وأن تجد لها الحلول الجذرية.
الآلاف من العائلات التي تقطن بدور أضحت تهدد حياتهم، تنتظر بنكيران  لينتشلها وينقضها، باعتبار أنهم  منحوه ثقتهم وصوتوا لصالحه. ماذا يمكن أن يحصل، إذ ظل الأمر على ما هو عليه؟ الأكيد أن الانهيارات تستمر، وأن المئات من الأشخاص سيفارقون الحياة، وتصير جثتهم تحت ركام منازلهم.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى