fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

مسار: حفيظة الحر…مدافعة عنيدة عن قضايا المرأة

ودعت الساحة الثقافية المغربية الأسبوع الماضي الروائية والشاعرة حفيظة الحر التي انتقلت إلى عفو الله بعد معاناة مريرة مع المرض دامت عدة أشهر.
وبأسى عميق تلقت الساحة الثقافية نبأ وفاة حفيظة الحر عن سن يناهز الخمسين سنة بسبب نزيف دماغي ألزمها الفراش مدة طويلة بإحدى مصحات مدينة الرباط.
وحفيظة الحر عضو في اتحاد كتاب المغرب تميزت بحضورها الفاعل في الحقل الأدبي، إذ أغنته بثلاثة إصدارات في صنف الرواية وهي «فاتحة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى