fbpx
اذاعة وتلفزيون

الدراما التلفزيونية بالمغرب متهمة بتنميط الذوق

وضع نقاد وفنانون ومهنيون في قطاع الإنتاج التلفزيوني الدراما التلفزيونية الوطنية عموما، والمنتوج الرمضاني على وجه الخصوص، في قفص الاتهام، مؤاخذين عليها تنميط الذوق العام وتغييب الوظيفة التربوية والتثقيفية للفن الدرامي.
ولاحظ المشاركون في ندوة نظمتها أخيرا بالرباط منظمة حريات الإعلام والتعبير (حاتم)، حول «الإنتاج الدرامي والخدمة العمومية في الإعلام» أن الدراما المغربية حققت بالفعل تطورا كميا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة، غير أنها لم تفرز منتوجا نوعيا يجعل المغاربة «يرون صورتهم على الشاشة»، ويحقق المتعة والفائدة البيداغوجية معا.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى