fbpx
حوادث

ثلاث سنوات لسارق خادمة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، المتهم (ع.ز) بثلاث سنوات حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية السرقة الموصوفة واستهلاك المخدرات، إذ ارتأت تمتيعه بظروف التخفيف، مراعاة لحالته الاجتماعية ولانعدام سوابقه القضائية.
لم تكن تتوقع (ز.ه)، التي تعمل خادمة لدى صيدلانية بمكناس، وتتحدر من أحد دواوير الجماعة القروية عين الجمعة (ضواحي المدينة)، أن شخصا يتربص بها، بعد قضاء بعض المآرب لمشغلتها، ليسلبها هاتفها المحمول.
وذكرت مصادر “الصباح”، أن الضحية البالغة من العمر 27 سنة، كانت في طريق عودتها إلى المنزل الذي تشتغل به منذ أزيد من أربع سنوات، لتفاجأ بشخص مجهول يعترض سبيلها، إذ أشهر في وجهها سكينا من الحجم الصغير قابلة للطي، وهددها بواسطتها، قبل أن يسلبها هاتفها المحمول من نوع (نوكيا) مزودا بكاميرا للتصوير، ليلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.
وقادت الأبحاث والتحريات التي باشرتها عناصر الضابطة القضائية، مستعينة بالأوصاف التي قدمتها الضحية، إلى إيقاف المشتكى به وبحوزته قطعة من مخدر الشيرا، أفاد أنه كان ينوي استهلاكها بما أنه مدمن على التعاطي لهذا النوع من المخدرات.
وعند الاستماع إليه تمهيديا في محضر قانوني، اعترف المتهم، من مواليد 1987 بسيدي قاسم، بالمنسوب إليه، موضحا أنه بالقرب من مدارة حي الرياض (الملاح الجديد) أثار انتباهه الضحية وهي تحمل هاتفا محمولا في يدها، لحظتها عقد العزم على اقتراف السرقة في حقها.

خ . م (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى