fbpx
وطنية

عجز ميزان الأداءات تجاوز 64 مليار درهم

بنك المغرب أكد أن العجز يمثل 8 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي

أكد تقرير بنك المغرب 2011، الذي قدمه عبد اللطيف الجواهري، أول أمس (الخميس) لصاحب الجلالة، تدهور التوازنات المالية الخارجية للمغرب.
وأشار، في هذا الصدد، إلى أن عجز المبادلات الجارية أصبح يمثل 8 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي، واعتبر بنك المغرب أن هذا المستوى هو الأعلى منذ بداية الثمانينات. وأفرز الحساب الجاري لميزان الأداءات عجزا يعادل 64.6 مليار درهم، ما أدى إلى تقلص احتياطات الصرف من جديد، إذ انتقلت من حوالي 7 أشهر من الواردات، خلال 2010، إلى 5 أشهر مع نهاية السنة الماضية، (علما أن مستواها الحالي تقلص إلى ما دون خمسة أشهر من الاستيراد).


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى