الصباح الفني

استعادة ذاكرة رويشة ببولمان

مهرجان ״ترزاف״ يستضيف برياح وينفتح على أحيدوس وتراث الأطلس

أطلقت إدارة المهرجان الوطني ترزاف بمنطقة سكورة ببولمان، اسم الفنان الأمازيغي المرحوم محمد رويشة، على دورته 8 المنظمة اليوم (السبت) وتختتم الاثنين المقبل، من قبل جمعية إش نعكي للثقافة والتنمية، وفق برنامج ثقافي وفني متنوع الفقرات والأنشطة.
وتحظى عائلة “فريد الأطلس” بالتفاتة من قبل المنظمين في حفل خاص تنشطه الإعلامية فاطمة أقروط مديرة الإذاعة الجهوية بمراكش، تقدم فيه شهادات في حق المرحوم من طرف فنانين جايلوه أو شاركوه الغناء والحياة أو استضافهم بمنزله.
ويشكل “الفن والأرشيف بالأطلس المتوسط: محمد رويشة نموذجا” موضوع مداخلة يلقيها المكي أكنوز المهتم بأرشيف الفن الأمازيغي بمريرت، وتسبق هذا الحفل الذي تكرم فيه أيضا شخصيات وطنية لم تعلن عن أسمائها إدارة هذا المهرجان.
ويشارك حمد الله ابن المرحوم رويشة، في سهرة فنية تعقب الحفل ويحتضنها المركز الحضري سكورة، مع فرق لفن أحيدوس من مناطق سكورة وصفرو وعين الشكاك وتونفيت وزاكورة والخميسات، وبمشاركة فنانين من ألوان فنية مختلفة.
ومن ضمن الوجوه التي ستنشط هذه السهرة، الفنانة الصحراوية رشيدة طلال ومجموعة جيل جيلالة المراكشية والفنان موحا أمزيان ومجموعة الشيخ لحسن أحيناج للشعر الأمازيغي وفرقة بوغانيم حمو خلا من تونفيت، ومجموعة رقصة النحلة من قلعة مكونة. وليست هذه السهرة الوحيدة المبرمجة في الدورة، بل ستختتم بأخرى بمشاركة الفنان رشيد برياح وزملائه حكيمة المكناسية وموحا ملال ومجوعات فنية متعددة لأحيدوس من إيموزار كندر ولعنوصر من صفرو وسكورة وأوركسترا فتحي من فاس. ويتميز برنامج اليوم الأول بتنظيم مسابقة في حفظ وتجويد القرآن للأطفال ومسابقة ثقافية وافتتاح فضاء الألعاب وتنظيم سباق على الطريق، وندوة فكرية حول “التراث اللامادي في خدمة التنمية المستدامة” بمشاركة عدة متدخلين وممثلي غرف مهنية.
ويروم هذا المهرجان المنظم بتراب جماعة سكورة أمداز وبشراكة مع المجلس المحلي منذ سنة 2006، “ترسيخ قيم المواطنة والهوية المغربية لدى الشباب وتشجيعهم وربط الناشئة بموروثها الثقافي الأصيل خدمة للثقافة والتربية على المواطنة” برأي المنظمين.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض