fbpx
الرياضة

الجامعة تبحث عن مخرج لـ “الفار”

توجه نحو برمجة خاصة للدورات لاعتماد التقنية في كل المباريات

تبحث الجامعة الملكية لكرة القدم عن مخرج لمشكل نقص الإمكانيات التقنية لاعتماد الفيديو «الفار»، في كل مباريات البطولة الوطنية الموسم المقبل، بإحداث تغيير جذري على توقيت برمجة الدورات.
ويتجه المكتب المديري إلى اعتماد قرار حول إجراء دورات البطولة على خمسة أيام، من الجمعة إلى الاثنين، وإذا اقتضى الأمر برمجة مباريات الثلاثاء، وهو ما قد يؤثر على الأندية المشاركة في منافسات خارجية، وهي الوداد والرجاء الرياضيين في عصبة أبطال إفريقيا، وحسنية أكادير في كأس الكنفدرالية الإفريقية، واتحاد طنجة وأولمبيك آسفي في كأس الأندية العربية محمد السادس.
وتعتبر هذه المرة الأولى التي ستبرمج فيها مباريات البطولة على مدى خمسة أيام، دون احتساب المؤجلات.
ومن شأن هذا المعطى أن يلعب أيضا ضد لجنة البرمجة، إذا علمنا أن انطلاق البطولة سيتأجل إلى 13 شتنبر المقبل.
وأثارت برمجة مباريات البطولة الموسم الماضي جدلا كبيرا، تريد الجامعة تفاديه في الموسم الجديد، بمنح صلاحيات أكبر للعصبة الاحترافية.
وأعلنت الجامعة بعد اجتماعها أخيرا، عن قرارات أخرى، أهمها برمجة دور سدس عشر الكأس في 30 و31 غشت الجاري، مع اعتماد تقنية «الفار» بدءا من نصف النهاية، كما أصرت الجامعة على كل الأندية، باحترام مواعد مباريات البطولة من بدايتها إلى نهايتها.
وتسعى الجامعة من خلال هذه القرارات، إلى اعتماد موسم دون مشاكل واحتجاجات، بعد الموسم الماضي الذي حطم الأرقام القياسية في عدم رضا الأندية، نال فيها التحكيم والبرمجة القسط الأكبر.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى