وطنية

لشكر ينتظر اجتماع مشاورات التعديل

حمل إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، مسؤولية تأخر المشاورات إلى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، لأجل تنزيل الخطاب الملكي في شقه المرتبط بالتعديل الحكومي.
وأفادت المصادر أن لشكر انتظر اتصالا هاتفيا من العثماني، يحدد بموجبه موعد اجتماع تحالف الأغلبية قبل حلول عيد الأضحى، وعلى أبعد تقدير قبل حلول مناسبة ثورة الملك والشعب، وعيد الشباب، لكن ذلك لم يتحقق.
وسيوجه بعض قادة الأغلبية، حسب المصادر نفسها، مطلبا إلى العثماني، قصد إبعاد بعض الأسماء الاتحادية من الاستفادة من توزيع « كعكة» مناصب المسؤولية، أو على الأقل تقليص لائحتهم. وذكرت المصادر لائحة مطولة من تحمل الاتحاديين المسؤولية فيها، بينها رئاسة مجلس المنافسة، من خلال إدريس الكراوي، المستشار السابق في ديوان عبد الرحمان اليوسفي، وأحمد رضا الشامي، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وأمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ومنير بنصالح، أمين عام المجلس من شباب الاتحاد الاشتراكي، علاوة على أحمد لحليمي علمي، المندوب السامي للتخطيط، ومصطفى لكثيري، المندوب السامي للمقاومة وجيش التحرير…

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض