fbpx
حوادث

وفاة عشريني دهسه قطار بفاس

فتحت المصالح الأمنية بفاس، تحقيقا حول انتحار عشريني رمى بنفسه مساء الأربعاء الماضي، أمام القطار الرابط بين البيضاء وفاس، بحي كريم العمراني بالدكارات بمدخل فاس، ما تسبب في توقفه لمدة، قبل حضور الضابطة القضائية لمعاينة الجثة قبل نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني لتشريحها.

وكان القطار على بعد مسافة قصيرة من الوصول إلى محطة أكدال وسط المدينة الجديدة، قبل وقوع الحادث في ظل تضارب الروايات حوله بين قائل بحادث عرضي ناتج عن محاولة قطع الضحية السكة الحديدية دون أخذ الاحتياطات اللازمة، ومتحدث عن انتحار أمام ما تداولته الألسن من رفعه يده وارتمائه تحت القطار.

وأوضح شهود أن الهالك الذي تحول جسده إلى أشلاء عقب دهسه، كان واقفا بموقع قريب من السكة التي عادة ما تعرف حوادث مماثلة آخر ضحاياه شاب من تاونات، مشيرين إلى أنه رفع سبابته مع اقتراب القطار منه قبل أن يرتمي تحته، فيما لم تصدر مصالح المكتب الوطني للسكة الحديدية والمصالح الأمنية، أي بلاغ يخص الحادثة.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق