fbpx
حوادث

الحبس لمستشار أهان باشا

أدانت المحكمة الابتدائية بفاس، مستشارا بجماعة عين الشقف بإقليم مولاي يعقوب، من الحركة الشعبية، متزوج وأب، بالحبس النافذ أربعة أشهر و5 آلاف درهم غرامة بتهم “العصيان وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم واستعمال العنف في حقهم”، لاتهامه بالاعتداء على باشا وأعوان السلطة بقيادة عين الشقف.

وحكمت على خمسة أفراد من عائلته بينهم أربع نساء، بالعقوبة ذاتها موقوفة التنفيذ والغرامة نفسها، لأجل المشاركة في تلك الأفعال، مع أداء المتهمين الستة تعويضا مدنيا قدره مليون سنتيم لكل واحد من 3 أفراد من القوات العمومية المعنية بالإهانة والاعتداء، انتصبوا طرفا مدنيا وتقدموا بطلباتهم مؤدى عنه القسط الجزافي.

وأوقف المتهمون وبينهم تلميذة بالثانوي التأهيلي وعروس، من طرف الدرك الملكي ببنسودة بناء على شكاية تقدم بها المتضررون الذين أدلوا بشهادات طبية تثبت مدة العجز والأضرار الجسمانية، التي أصيبوا بها بعدما هاجموهم بالحجارة واعتدوا عليه أثناء تدخلهم لهدم سور عشوائي بنته هذه العائلة.

واتهم المستشار بسب باشا عين الشقف وكيل الاتهامات له واتهامه بتشجيع البناء العشوائي التمييز في محاربته، فيما اتهمت النساء برشقه ومن معه بالحجارة.   

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى