fbpx
خاص

المدينـة القديمـة للبيضـاء تتغيـر

الوكالة الحضرية تصادق على نسبة مهمة من تصاميم التهيئة وتعرض ميزانية 2019 وخطة عمل للسنوات المقبلة

عرضت الوكالة الحضرية للبيضاء حصيلة 2018 ومشروع ميزانية 2019 وخطة العمل لفترة 2019- 2021، في اجتماع مجلس إدارتها المنعقد في 17 يونيو الجاري الذي تميز بحضور الوزير المنتدب في الداخلية وعدد من أطر المدينة ومسؤوليها.

أكد نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، الذي ترأس الاجتماع بمقر ولاية الجهة، حرص الملك على النهوض بالفضاء المتربولي للبيضاء الكبرى وتتبعه للمشاريع الكبرى المندرجة في إطار برامج التأهيل الحضري.

وقال الوزير إن هذه المشاريع تهم السكن الاجتماعي وإعادة إسكـان قاطني دور الصفيح و معالجة الدور الآيلة للسقوط وإعادة هيكلة الأحياء ناقصة التجهيز ومشروع تأهيل المدينة القديمة (البرنامج الثاني) الذي عرف بتاريخ 14 ماي الماضي توقيع الاتفاقية المتعلقة بمعالجة البنايات الآيلة للسقوط أمام أنظار الملك.

وأضاف الوزير أن انعقاد هذه الدورة يتزامن مع مرور 35 سنة على إحداث الوكالة الحضرية للبيضاء وهي مناسبة مهمة للوقوف على حصيلة منجزاتها، مؤكدا دور هذه المؤسسة في مجال التخطيط والتهيئة الحضرية وكذا مساهمتها في تنشيط الدينامية الحضرية.

تصاميم التهيئة

ركز توفيق بنعلي، العامل المدير العام للوكالة الحضرية، في عرض حصيلة 2018 على عدد من المحاور أهمها:

التخطيط والتدبير الحضريان

في هذا المحور، واصلت الوكالة تغطية تراب عمالتي البيضاء والمحمدية وإقليمي النواصر ومديونة بتصاميم التهيئة وتصاميم التهيئة القطاعية، إذ إلى غاية 31 دجنبر من السنة نفسها، صودق على 30 تصميما من أصل 36، كما درس مشروعان من قبل اللجنة المركزية وإحالتهما على المصادقة النهائية (تصميم تهيئة جماعة الشلالات وتصميم تهيئة جماعة المجاطية أولاد الطالب).

وأحيل مشروعان على المصالح المعنية من أجل إخضاعهما للبحث العلني (جماعة مديونة وجماعة النواصر)، بينما يوجد آخران في طور الإعداد (سيدي بليوط و المشور).

وتطرق العامل المدير العام، أيضا، إلى  15مشروع تصميم تهيئة قطاعي، صودق على واحد منها (أولاد عزوز)، بينما 14 المتبقية في طور الإنجاز.

ويتعلق الأمر بتصاميم التهيئة القطاعية لـجماعة بوسكورة وجماعة المحمدية وجماعة سيدي موسى المجدوب وجماعة تيط مليل وجماعة لهراويين وجماعة دار بوعزة وجماعة بني يخلف و جماعة سيدي موسى بن علي ومقاطعة عين الشق ومقاطعة الحي الحسني ومقاطعة سيدي مومن ومقاطعة سيدي البرنوصي ومقاطعة المعاريف والمناطق الصناعية المهجورة بتراب مقاطعات عين السبع والحي المحمدي والصخور السوداء.

الموروث المعماري

وموازاة مع إعداد وثائق التعمير، تقوم الوكالة الحضرية بإعداد دراسات عامة إستراتيجية تهدف إلى تأهيل المجال والمحافظة على البيئة والموروث المعماري والثقافي، إذ أنجزت دراسة هي الأولى من نوعها حول التراث المعماري للبيضاء المشيد خلال القرن العشرين والموجود بالخصوص على مستوى مقاطعة سيدي بليوط وأجزاء صغيرة من تراب مقاطعات الصخور السوداء وآنفا والمعاريف ومرس السلطان. وأوكلت مهمة إنجاز هذه الدراسة لمكتب دراسات يضم خبراء عالميين في هذا المجال.

وأنهت مصالح الوكالة في 2018 مختلف الأشطر المتعلقة بهذه الدراسة وتمت إحالة خلاصتها على كل من ولاية الجهة وعمالة مقاطعات عين السبع-الحي المحمدي وعمالة مقاطعات البيضاء-أنفا خلال أكتوبر من السنة نفسها قصد إبداء الرأي.

وفي السياق نفسه، أسندت الوكالة في 2018 الشطر الثاني من دراسة الحفاظ على التراث المعماري، الذي يهم باقي الجماعات والمقاطعات الموجودة بمجال مخطط توجيه التهيئة العمرانية، إلى مكتب دراسات مختص طبقا للمساطر الجاري بها العمل. وتشمل هذه الدراسة إنجاز “أطلس” خاص بالتراث المعماري للبيضاء الكبرى.

مشاريع حضرية

وواصلت الوكالة مساهمتها، إلى جانب باقي الفرقاء، في تتبع المشاريع الحضرية التي تعرفها المدينة، إذ درست طلبات ترخيص المشاريع الكبرى والصغرى في إطار اللجان المختصة بالشبابيك الموحدة بالجماعات، وكذا لجن التعمير بالعمالات والأقاليم.

ودرست الوكالة ما مجموعه 6.348 مشروعا تهم جميع القطاعات (السكن والصناعة والسياحة والتجارة)، حظي منها 4.760 مشروعا بالرأي الموافق بنسبة 75 في المائة، وهو أعلى معدل يسجل في العشر سنوات الأخيرة، مقابل 52 في المائة في 2017 و49 في المائة في 2016 و42 في المائة في 2015 و35 في المائة في 2014.  فعلى مستوى قطــاع السـكن، بلــــغ عدد المشاريع السكنية الموافق عليها ما مجموعه 904 مشاريع بمساحة إجمالية وصلت إلى1734 هكتارا من شأنها إنتاج 50192 وحدة سكنية.

كما شاركت الوكالة الحضرية في 2018 في أشغال اللجنة الجهوية لدراسة طلبات الاستثناء، التي تدارست 89 مشروعا استثماريا، حصل منها 35 مشروعا منها على الموافقة المبدئية.

وواكبت الوكالة الحضرية برامج معالجة السكن غير اللائق، شاركت في اجتماعات اللجان المحلية والإقليمية والجهوية التي تضم ممثلين عن السلطات المحلية والمنتخبة والمصالح الخارجية، المكلفة بمتابعة تنفيذ البرامج المسطرة التي تهم برامج إعادة إسكان قاطني دور الصفيح ومعالجة المباني الآيلة للسقوط وإعادة هيكلة الأحياء الناقصة التجهيز.

برنامج التكوين

في إطار برنامج التكوين الذي انطلق في 2016، نظمت دورات تكوينية تحت إشراف المكتب الجهوي للتكوين المهني وإنعاش الشغل بناء على الاتفاقية المتعلقة بتكوين الشباب، إذ استفاد ما مجموعه 38 متدربا من التكوين في شعب التجارة والطباعة المعلوماتية والإعلاميات المكتبية. وتنطلق خلال يونيو الجاري دورة تكوينية جديدة.

وبتاريخ 14 مايو 2018 وقعت الاتفاقية المتعلقة بمعالجة البنايات الآيلة للسقوط، وذلك أمام أنظار الملك. وخصص لهذا البرنامج غلاف مالي قدره 300 مليون درهم, ويهم فترة ممتدة ما بين 2018-2023، و يمكن تلخيص محتوى البرنامج فيما يلي:

– تشخيص 3000 بناية.

-مواكبة إنجاز أشغال التثبيت والتدعيم و الهدم عبر إعداد الدراسات والخبرة و تتبع الأشغال.

-المواكبة الاجتماعية للأسر المعنية.

– الدعم المالي للأسر ومستغلي المحلات التجارية المعنيين بأشغال التدعيم.

فيما يخص حصيلة هذا البرنامج، قامت الوكالة الحضرية بالأعمال التالية :

-تنظيم جلسات عمل مع مختبرات و مكاتب مختصة للدراسات.

-تنظيم ورشة عمل مع خبراء بالقطاعين العام والخاص للتقرب من تجارب المدن الأخرى كالمدينة القديمة لفاس.

-إبرام صفقات تفاوضية قصد إنجاز خبرة تقنية تشمل 3000 بناية والدراسات التقنية اللازمة مع مكتبين للدراساتNOVEC & CID.

-إنجاز تشخيص تقني لـ 408 بنايات.

-تعيين مكتب خاص للمواكبة الاجتماعية.

-الشروع في إعداد نظام المعلومات الجغرافية المخصص لتتبع الإجراءات المتعلقة بالخبرة التقنية وبمعالجة البنايات الآيلة للسقوط الموجودة بالمدينة القديمة، الذي يوجد في طور الإنجاز.

أقطاب حضرية

وعلى مستوى العقار والتهيئة الحضرية، واصلت الوكالة الحضرية إنجاز عمليات للتهيئة الحضرية تهدف من خلالها تعزيز الحركة العمرانية, بإحداث أقطاب مندمجة, وفقا لتوجهات وثائق التعمير.

ومن بين أهم العمليات التي تشرف على إنجازها الوكالة الحضرية نذكر “عـمـلـيـة الـقطب الـحـضري للنواصـر”، إذ تم إنهاء أشغال إنجاز محطات ضخ المياه العادمة وربط المشروع بمحطة المعالجة الموجودة بمنطقة النواصر, وكذا أشغال بناء المركز التجاري وإسناد الصفقة الخاصة بتهيئة المساحات الخضراء.

كما تتواصل أشغال إنجاز القطب الحضري المندمج “النصر” على مساحة 250 هكتارا بجماعة أولاد صالح بإقليم النواصر.

وبنهاية سنة 2018، تم إنجاز الأشغال المتعلقة بتجهيز مساحة 240 هكتارا، مكنت من إحداث 4600 بقعة أرضية لإعادة إسكان 9200 أسرة من قاطني دور الصفيح بعمالة البيضاء وإقليم النواصر، إضافة إلى إنجاز مرافق عمومية تتمثل في مدرستين للتعليم الإبتدائي ومركز للشرطة وثانوية ومركز صحي ومسجدين. كما توجد مرافق أخرى في طور الإنجاز (إعدادية ومقاطعة حضرية ومركز متعدد الوظائف ومركز سوسيو رياضي وناد نسوي ومكتبة ومركز رياضي ودار الشباب ومركز صحي).

خطة عمل

وبعد تقديمه لميزانية الوكالة الحضرية لـ2019، عرض العامل خطة عمل 2019 -2021 التي ترتكز أساسا على المحاور التالية:

-التخطيط الإستراتيجي الذي يهم إعطاء انطلاقة الدراسة المتعلقة بتقييم تنفيذ مخطط توجيه التهيئة العمرانية للدار البيضاء الكبرى واستكمال التغطية بتصاميم التهيئة.

-استدامة المجالات وتقوية القدرة على مواجهة المخاطر من خلال إعطاء انطلاقة المخطط الأخضر على مستوى نفوذ تدخل الوكالة الحضرية وبلورة مشروع منتزه لكل عمالة أو إقليم.

– الاستشراف المجالي والتحول الرقمي للمجالات وتسريع وتيرة البرامج العملياتية التي تشرف عليها الوكالة الحضرية وتبسيط المساطر وتحسين مناخ الأعمال, عبر المساهمة في تعميم التدبير اللامادي لدراسة ملفات المشاريع, ورقمنة باقي المساطر المتعلقة بها ووضع الأرشيف الرقمي الخاص بملفات التدبير الحضري، رهن إشارة المهنيين من خلال وضع بوابة خاصة.

– مواكبة الأوراش المهيكلة الكبرى التي يضمها برنامج تنمية البيضاء الكبرى 2015-2020 و مواكبة إنجاز البرنامج الجهوي لمعالجة إشكالية دور الصفيح وإعادة هيكلة الأحياء ناقصة التجهيز والتواصل والمواكبة التقنية وتعزيز الموارد البشرية وحكامة تدبير الموارد المالية.

واصلت الوكالة إنجاز البرنامج الثاني لإعادة تأهيل المدينة الـقديمة، موضوع الاتفاقية الموقعة بين يدي الملك في فاتح أبريل 2014.

ويتوخى هذا البرنامج الاستجابة لحاجيات سكان المدينة القديمة وتحسين ظروف الـعـيـش والـسكــن عن طريق إعادة إسـكـان الأسـر الـقـاطـنة بالـبـنـايات الآيـلـة للسقـوط وتعـزيز الـبـنـيـة الـتحـتـية وصـيانــة الــبــنـايات وإحداث مـــرافـق عـــمـومـيـة للــقــرب والـتـنمـيـة الاقــتـصـاديــة والــتـنـمـيـة الــثـقـافــية والـفـنـيـة وتثمين البـنايـات ذات قـيمة معمارية وتاريـخـيـة.

وتشمل حصيلة هذا البرنامج على الخصوص :

-مواصلة عملية إعادة إسكان الأسر القاطنة بالبنايات الآيلة للسقوط التي همت إعادة إسكان 911 أسرة متبقية من مجموع 1040 أسرة معنية.

-إنجاز أشغال تقوية و تنقيل المحولات الكهربائية “السور الجديد” و”وزان” و”ساحة السوق”.

-إنجاز أشغال تحسين جمالية الواجهات بالمحاور الرئيسية (الشطر الثاني).

-إعداد دليل لتقنين أشغال ترميم و إصلاح البنايات وإدماجه بنظام تصميم التهيئة للمدينة القديمة المصادق عليه، تم طبعه قصد وضعه رهن إشارة السكان و المهنيين.

-إعادة تأهيل روض الأطفال باب مراكش.

-بناء دار الشباب و النادي النسوي “درب القاضي” وتجهيزه بالمعدات اللازمة.

-إعادة بناء المركز الصحي “9 يوليوز”.

-إعادة تأهيل ثلاث مؤسسات تعليمية (فاطمة الفهرية ومدرسة ابن الرومي ومدرسة عمر بن عبد العزيز).

-ترميم أربعة فنادق تقليدية وتخصيصها لأنشطة الصناعة التقليدية: فندق التجارة وفندق الملاح وفندق آسفي وفندق الساحة المركزية.

-الانتهاء من إنجاز فضاء الصناعة التقليدية “دار الصانع”.

-إنجاز “دار النسيج” المخصصة لإحياء الزربية البيضاوية والمديونية والتكوين في مجال النسيج لفائدة ساكنة المدينة القديمة.

-إنهاء أشغال تهيئة الرواق التجاري لحرف الصناعة التقليدية وتزيين واجهات المحلات التجارية.

-مواصلة تأهيل وتنظيم الأسواق التجارية الموجودة بالمدار السياحي.

-إعادة تأهيل وتحويل المدرسة السابقة “العبدلاوية” إلى مركز للتعريف بالتراث.

-إعادة تهيئة بناية “دار الخمار” وتحويلها إلى دار الضيافة.

-مواصلة مـواكـبـة تـأهـيـل المؤسسـات الخدمـاتـيـة (فنادق ومطاعم ومقاه)، إذ يجري حاليا إعداد التصاميم والدراسات من أجل إعادة تهيئتها.

-حصول مشروع دار الشباب والنادي النسوي “بوسمارة” على الرأي الموافق, في انتظار استصدار رخصة البناء ونزع ملكية العقار المذكور لإنجاز هذا المرفق من قبل مديرية أملاك الدولة.

-الأشغال جارية من أجل إعادة بناء المركز الصحي “بين الويدان”.

-إنجاز دار النسيج و تخصيصها لإنتاج  وعرض الزربية البيضاوية و المديونية.

تثمين معبد “التدغي”

وتحدث العامل المدير العام عن مشاريع أخرى من بينها:

تــأهــيـل ضريح سيدي علال القرواني و الانتهاء من أشغال إعــادة تـأهــيـــل “دار الاتحاد”.

-ايداع ملف تقييد 30 بناية ذات قيمة معمارية وتاريخية بوزارة الثقافة.

-تــأهــيـل بـنـايـة المـلحـقـة الإداريـة بـوسـمـارة وبناء مركب للتنشيط الثقافي والفني، إذ بعد إجراء مباراة تم على إثرها اختيار وترخيص المشروع الهندسي، تباشر الوكالة الحضرية أشغال ترميم البناية التاريخية “دار المخزن” وبناء مركب للتنشيط الثقافي والفني بالأجزاء المجاورة لهذه المعلمة.

-إنـجـاز دار الـفـنـون والـعــروض: تم إنجاز الدراسات التقنية الضرورية من أجل تهيئة فضاء للقاءات والعروض.

-إعداد كتاب يعرف بجوانب من الموروث الثقافي و التاريخي للمدينة القديمة (في طور الإعداد النهائي).

الرقمنـة فـي خدمـة التهيئـة

عملت الوكالة الحضرية في 2018 على تطوير مختلف أنظمتها المعلوماتية عبر الشروع في تطبيق الصيغة الثانية للموقع «e-auc.org V2»  وذلك بهدف التدبير اللامادي وتعميم المعالجة الأوتوماتيكية للمهام والأنشطة المتعلقة بالتخطيط والتدبير الحضريين, بالإضافة إلى مواصلة نشر وثائق التعمير عبر الأنترنيت وتطوير فضاء التبادل (E-Services)  عن طريق وضع تطبيقات جديدة لرفع جودة الخدمات المقدمة للشركاء  والفاعلين و تبسيط المساطر المتعلقة برخص البناء و التقسيم و التجزيء و إحداث المجموعات السكنية.

إعداد: يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى