fbpx
الرياضة

“كان” 2019 … مفتاح التأهل

التاريخ ينتصر للأسود أمام ناميبيا ورونار يعد تشكيلته المثالية وآلاف يتوافدون على القاهرة

يستهل المنتخب الوطني طريقه نحو تحقيق حلم غاب 43 سنة، عندما يواجه ناميبيا، غدا (الأحد)، في الثالثة والنصف بالتوقيت المغربي، بملعب السلام بالقاهرة، ضمن دورة مصر 2019 لكأس إفريقيا للأمم.
ويعتبر الفوز على ناميبيا، المحتل للرتبة 113 عالميا، الخيار الوحيد للمنتخب الوطني، للاقتراب أكثر من التأهل، سيما أنه تنتظره مواجهتان صعبتان أمام كوت ديفوار وجنوب إفريقيا، اللذين سيتواجهان بعد غد (الاثنين).
وفاز أسود الأطلس بأول وآخر كأس إفريقية في 1976 بأثيوبيا، على يد جيل أحمد فرس والشريف وبابا وعسيلة والزهراوي، ليبقى على عاتق الجيل الحالي، بقيادة العميد المهدي بنعطية، تحقيق هذا الحلم، الذي استعصى على الأجيال السابقة كل هذه المدة.
ويترقب المغاربة مباراة الأسود الأولى في «الكان»، بعد هزيمتين في المباراتين الإعداديتين أمام غامبيا (1 – 0) وزامبيا (3 – 2) الأسبوع الماضي، واللتين أثارتا الشكوك حول قدرة المنتخب الوطني على تحقيق الحلم الذي وعدوا به، لكن اللاعبين والطاقم التقني حافظوا على العزيمة القوية، لتحقيق نتائج باهرة في المنافسات القارية، وهو ما أكده الناخب الوطني هيرفي رونار في رسالة موجهة للجماهير المغربية، نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي وعد فيها بتقديم كل شيء لإسعاد المغاربة.
ويوجد كل اللاعبين الأساسيين رهن إشارة الناخب الوطني، إذ يرتقب، حسب ما تبين من خلال تداريب أول أمس (الخميس)، أن يعتمد على التشكيلة الأساسية المعروفة، والمتكونة من ياسين بونو في حراسة المرمى، ورومان سايس والمهدي بنعطية ونبيل درار وأشرف حكيمي في الدفاع، ومبارك بوصوفة وكريم الأحمدي ويونس بلهندة في خط الوسط، وحكيم زياش ونور الدين أمرابط ويوسف النصيري في الهجوم.
ويستعين المنتخب الوطني بدعم جماهيري مهم، إذ شرعت الجماهير المغربية في الوصول إلى القاهرة.
وواجه المنتخب الوطني نظيره الناميبي في ست مباريات رسمية وإعدادية، انتهت كلها لفائدة الأسود، باستثناء واحدة انتهت بالتعادل.
ومن أبرز المواجهات التي جمعت المنتخبين في نهائيات كأس إفريقيا للأمم، في دورة غانا 2008، عندما التقى المنتخب الوطني نظيره الناميبي، ضمن الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى، وفاز فيها الأسود بخمسة أهداف لواحد.
كما تمكن المنتخب الوطني من الفوز على نظيره الناميبي السنة الماضية بهدفين لصفر، لحساب ربع نهائي كأس إفريقيا للاعبين المحليين بالبيضاء، سجلهما أيوب الكعبي وصلاح الدين السعيدي.
وسبق للمنتخب الوطني أن فاز على نظيره الناميبي بهدفين لواحد، في مباراة إعدادية جمعتهما بجوهانسبورغ بجنوب إفريقيا، لحساب الاستعدادات لنهائيات كأس إفريقيا، والتي خرج منها المنتخب في الدور الأول.

عيسى الكامحي (موفد “الصباح” إلى مصر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى