fbpx
حوادث

الحبس لأستاذ افتض بكارة تلميذته

قضت الغرفة الجنائية الابتدائية بمحكمة الاستئناف بأكادير الجمعة الماضي، إدانة الأستاذ (م.س) الذي كان يدرس بالسلك الثانوي الإعدادي بآيت ملول، بتهمة هتك عرض قاصر بدون عنف، نتج عنه افتضاض بكارتها، بسنتين حبسا نافذا.

وجاء في وثائق ملف اغتصاب التلميذة القاصر البالغة 14 من العمر سنة، من قبل أستاذها الذي أشرف على تدريسها لسنتين متتاليتين، بالمستوى الأولى والثانية إعدادي بالثانوية الإعدادية الرازي بآيت ملول، أن عناصر الشرطة القضائية لأمن أيت ملول اعتقلت نهاية يناير الماضي، المتهم على خلفية الشكاية التي تقدمت والدة التلميذة للمصالح الأمنية.

واتهمت التلميذة أستاذها المولود سنة 1987 والذي درسها التربية التشكيلية بمؤسسة الرازي الإعدادية، بهتك عرضها وافتضاض بكارتها، مدلية بشهادة طبية تثبت ذلك. وأوضحت للشرطة أثناء الاستماع إليها، بأن أستاذها غرر بها واستدرجها إلى شقة مفروشة بأكادير، ومارس عليها الجنس لأكثر من ثلاث مرات، إذ عمد إلى افتضاض بكارتها، ما أدخلها في أزمة نفسية.

وزادت في إفادتها بأن مغتصبها هددها غير ما مرة بالقتل وبالترسيب في الامتحانات، إن هي أبلغت والديها. وجرى اعتقال الأستاذ من قبل الشرطة القضائية لآيت ملول، بمحطة سيارات الأجرة بحي “الباطوار”، في حالة تلبس، وبرفقته الضحية، إثر كمين نصب له بتنسيق محكم بين القاصر وعائلتها والمصالح الأمنية بآيت ملول، من اقتياده إلى مركز شرطة آيت ملول، قبل أن تقرر النيابة العامة وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي، وإجراء المسطرة القضائية.

محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى