حوادث

سقوط مزودي الثكنات بمواد فاسدة

أمرت النيابة العامة بالمحكمة الزجرية لعين السبع بالبيضاء، نهاية الأسبوع الماضي، بإيداع متهمين في قضية مواد فاسدة كانت في طريقها إلى ثكنات عسكرية بسجن عكاشة، بينما أخلت سبيل تجار بالسوق التجاري لدرب عمر بالبيضاء ومسؤول شركة، ومازال البحث جاريا عن  المشتبه فيه الرئيسي، ولم يظهر له أثر منذ اكتشاف عناصر الدرك الملكي بمطار محمد الخامس عملية تزويد عدد من الثكنات العسكرية بمواد غذائية فاسدة الأسبوع الماضي.

ولم تستبعد مصادر دخول مسؤولي عدد من أجهزة الدولة على الخط من خلال أبحاث موازية، رغبة منهم في الكشف عن ملابسات واقعة اكتشاف أطنان من المعلبات وزيت الزيتون المغشوش والجبن ومواد غذائية أخرى فاسدة، كان يحاول مسير شركة فازت بصفقات تموين ثكنات عسكرية وأخرى للدرك الملكي، (يحاول) تزويد ثكنة بمطار محمد الخامس بمواد فاسدة، لكن يقظة المسؤولين وحرصهم على صحة وسلامة عناصر الدرك الملكي والقوات المسلحة، أفشل أولى محاولات تسليم مواذ غذائية منتهية الصلاحية إلى الجهة سالفة الذكر.

وفي السياق ذاته، دخلت مصلحة الضرائب على الخط للقيام بمراجعات ضريبية للشركة، سيما عملية جرد المحاسبة ومسك الفواتير وتأدية الضريبة على القيمة المضافة، وغيرها من عمليات تدقيق الحسابات ومحاربة التملص الضريبي، خاصة بعد حجز أطنان من المواد الفاسدة بمستودعات بالبيضاء، كانت في الطريق إلى ثكنات للقوات المسلحة الملكية والبحرية الملكية والدرك الملكي، وعمدت شركة فائزة بصفقة تموين أكثر من 20 ثكنة عسكرية إلى تغيير تاريخ انتهاء الصلاحية لمواد غذائية فاسدة، وحاولت تسليمها إلى ثكنة الدرك الملكي بمطار محمد الخامس لكن العملية باءت بالفشل.

واستمعت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بالنواصر إلى مجموعة من الأشخاص للاشتباه في وجود علاقة لهم بالموضوع، من بينهم شخصان تربطهما علاقة مباشرة بمسير الشركة، وعدد من تجار الجملة بالسوق التجاري لدرب عمر، ومسؤولو شركات، وقامت بعدد من عمليات التفتيش، ما قادها إلى حجز أطنان من العجائن والمعلبات والمربى ومواد غذائية أخرى غير صالحة للاستهلاك بمستودعات تابعة للشركة الفائزة بصفقة تموين الثكنات العسكرية بابن جرير وتادلة ومراكش والبيضاء وخريبكة.

سليمان الزياني (النواصر)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق