fbpx
الرياضة

الجامعة تتراجع عن توقيف الوكلاء بشروط

فرضت عليهم توقيع التزام وسيخضعون لاختبار في شتنبر
وافقت لجنة الحكامة التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على عودة وكلاء اللاعبين لممارسة نشاطهم، بعد قرار استبعادهم، بسبب تورط بعضهم في تهجير اللاعبين القاصرين إلى الإمارات.
وعلمت «الصباح» أن لجنة الحكامة أضافت بعض المعايير الجديدة، أبرزها توقيع الوكلاء التزامات، يتعهدون من خلالها بعدم التورط في تهجير اللاعبين القاصرين إلى أي دولة، كيفما كانت.
وقررت لجنة الحكامة أنه في حال ضبطت الجامعة أي وكيل يقوم بأفعال مسيئة إلى كرة القدم الوطنية، ستسحب منه الرخصة، وسيشطب عليه من لائحة وكلاء اللاعبين المعتمدين لديها، خاصة إذا تعلق الأمر بملف تهجير لاعبين قاصرين.
وارتأت لجنة الحكامة أنه من الضروري أن تسند إلى لجنة مراقبة مالية الأندية، مراقبة ملف وكلاء اللاعبين، الذين يتعين عليهم وضع ملفاتهم لديها، من أجل دراستها وتتبعها، بحكم أنهم باتوا ملزمين بتقديم تقرير نهاية كل موسم، يتطرقون فيه إلى جميع الأنشطة التي قاموا بها.
وتقرر فتح مباراة جديدة لوكلاء اللاعبين، يخضع لها جميع الوكلاء المعتمدين في شتنبر المقبل.
واضطرت لجنة الحكامة المشكلة من الأعضاء الجامعيين عبد العزيز الطالبي العلمي وطارق السجلماسي وحمزة الحجوي وحسن الفيلالي، إلى عقد الاجتماع المذكور، واتخاذ القرارات السالفة الذكر، بطلب من الوكلاء، ونظرا إلى اقتراب الانتقالات الصيفية، ومن أجل تفادي وقوع مشاكل في انتدابات اللاعبين.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى