fbpx
الرياضة

بركان يبحث عن إنجاز تاريخي

الفريق يستعيد الناجي وعزيز ويفتقد طراوري وشكوك حول المباركي

تفصل نهضة بركان مباراة واحدة، لتدوين اسمه في سجل الأندية المتوجة بكأس الكنفدرالية الإفريقية، عندما يواجه الزمالك المصري، غدا (الأحد) بملعب برج العرب بالإسكندرية، لحساب إياب نهائي المسابقة، بداية من الثامنة بالتوقيت المغربي.

وبات نهضة بركان على بعد خطوة من التتويج باللقب القاري لأول مرة في تاريخه، عندما يمثل الكرة الوطنية في هذه المسابقة، التي توجت بها ستة أندية قبله، ويتعلق الأمر بالجيش الملكي والوداد الرياضي والرجاء الرياضي والمغرب الفاسي والفتح الرياضي والكوكب المراكشي.
ويبحث نهضة بركان عن التتويج السابع للكرة المغربية في كأس «كاف»، ووفر الفريق كل الإمكانيات من أجل العودة بالكأس، والاحتفاظ بها في المغرب، بعد أن سبق للرجاء الرياضي أن ظفر بنسخة الموسم الرياضي الماضي.

وضرب الفريق البركاني السرية على استعداداته للمباراة، إذ حاول منير الجعواني، مدرب الفريق، أن يحافظ على تركيز اللاعبين، وأن يحذرهم من الدخول في استفزازات الفريق المصري وجمهوره، الذي يسعى إلى الضغط عليهم، والتأثير على قرارات الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما.

وحاول الطاقم التقني للفريق البركاني تحضير اللاعبين لهذه المباراة، من خلال التركيز على الجانبين البدني والذهني، لتفادي الإرهاق، بالنظر إلى المجهود الكبير الذي بذلوه منذ بداية الموسم، كما أنه حاول استعادة عبد الصمد المباركي، المصاب منذ فترة طويلة، في الوقت الذي لن يكون بإمكان آلان تراوري المشاركة.

ومن المقرر أن يدخل الفريق البركاني المباراة بالتشكيلة ذاتها التي خاضت مباراة الذهاب، مع إشراك محمد عزيز والعربي الناجي أساسيين.
ودخل الزمالك في تجمع إعدادي مغلق، أمس (الجمعة)، استعدادا لهذه المباراة، إذ يسعى كريستيان كروس، إلى إخراج اللاعبين من الضغط النفسي.
ويذكر أن مباراة الذهاب انتهت بفوز نهضة بركان بهدف لصفر، سجله لابا كودجو في الوقت بدل الضائع.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى