fbpx
حوادث

محاولة انتحار حرقا

استقبلت مصالح المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، صباح أول أمس (الخميس)، شابا في وضعية صحية حرجة، عقب محاولته وضع حد لحياته حرقا. ووضعه الطاقم الطبي المداوم تحت العناية المركزة بقسم الحرائق من أجل إنقاذ حياته.

وكشفت مصادر أمنية للصباح، أن الشاب القاطن بحي النور بأزمور، أضرم ليلة الأربعاء الخميس النار في جسده، بعدما صب عليه مادة سائلة سريعة الاحتراق أصيب على إثرها بحروق.

وتدخل بعض أفراد عائلته، وأخبروا مصالح الأمن الوطني لدى مفوضية أزمور، التي انتدبت سيارة للإسعاف وعملت على توجيه الضحية، على وجه السرعة، إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي نفسه.

وأكدت المصادر ذاتها، أن الضحية، حاول الانتحار بسبب خلافات عائلية حادة لم يصمد أمامها وفضل حسمها بتلك الطريقة المأساوية. وفتحت المصالح الأمنية بحثا حول الموضوع، وباشرت التحقيق مع عدد من أفراد عائلته، حول حيثيات ودوافع الواقعة. وعرفت مدينة أزمور منذ ثلاث سنوات تقريبا حالة مماثلة، حينما صب شاب البنزين على جسده، وأضرم النار احتجاجا على عدم إنصافه من قبل القضاء.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى