fbpx
حوادث

شباب بفاس ينفذون “شرع اليد”

هاجم شباب غاضب منتصف ليلة أول أمس (الثلاثاء)، مرافق سائق تسبب في حادثة سير بشارع الحسن الثاني بفاس، ما كاد يتسبب في تكرار ما تعرض إليه مثلي قبل سنوات بموقع قريب، لولا تدخل بعض المارة لإقناع مهاجميه بعدم إيذائه والاعتداء الجسدي عليه.

وأشبع الغاضبون من فرار السائق الذي صدم امرأة في ممر الراجلين القريب من أقدم مراكز البريد بالمدينة، مرافقه ضربا وتنكيلا بعدما أحكموا قبضتهم عليه قرب بنك المغرب قبالة ساحة فلورانسا، بعد مطاردة لمسافة مهمة قبل أن يقتادوه إلى حيث توجد الضحية ساقطة.

وبدا الشاب العشريني خائفا يتوسل مهاجميه الذين قدر عددهم بأكثر من 20 شخصا، لعدم إيذائه، محاولا إقناعهم أنه ليس المسؤول عن صدم الضحية، قبل أن يتدخل بعض المارة لتخليصه وإجلاسه على كرسي قرب البريد إلى حين حضور عناصر فرقة الدراجين.

واحتج الشاب بشدة على تعنيفه بحضور عناصر أمنية، محاولا إعادة تشخيص ظروف الحادثة وكيف صدم السائق الضحية التي كانت مرفوقة ببناتها، ما أغضب شرطيا اقتاده إلى مصلحة الديمومة بالمنطقة الثانية للأمن بفاس الجديد دار دبيبغ، القريبة من المكان.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى