fbpx
حوادث

تفكيك عصابة “الطاكسيات”

تتكون من شابين تسببا في جروح خطيرة لأزيد من أربعة سائقين بعد سرقتهم

أطاحت الشرطة القضائية للبرنوصي بالبيضاء، أخيرا، بعصابة تتكون من شخصين، تسببت في هلع كبير لدى سائقي سيارات الأجرة من الحجم الصغير، بعدما اعتدت على عدد منهم بأسلحة بيضاء، وسلبتهم مدخولهم اليومي في ساعات الصباح الباكر.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن المتهمين اعترفا بطعنهما أربعة سائقين لسيارات الأجرة بسيدي البرنوصي، مشيرة إلى أن الشرطة ما زالت تواصل تحرياتها بحثا عن ضحايا آخرين، إذ يرجح أن يتجاوز عددهم أربعة، بعد تأكيدهما تنفيذ سرقات بعدة مناطق بيضاوية. وتسببت العصابة في استنفار أمني كبير بسيدي البرنوصي، بعد شكاية تقدم بها سائق سيارة أجرة صغيرة، أفاد فيها أنه تعرض لاعتداء خطير بأسلحة بيضاء، من قبل شابين أقلهما من عين السبع صوب البرنوصي، في الصباح الباكر، مشيرا إلى أنه بمجرد أن مر من زقاق طلبا منه التوقف، قبل أن يشهرا في وجهه أسلحة بيضاء وطالباه بتسليمهما مدخوله اليومي.

وأكد السائق، أنه خوفا على حياته، لم يتردد في الاستجابة لتهديداتهما، وسلمهما مدخوله اليومي، لكن رغم ذلك، وجها له طعنة خطيرة، قبل أن يختفيا عن الأنظار.
وأصدر رئيس المنطقة الأمنية تعليماته باعتقال المتهمين، ليتم شن حملات أمنية بعدد من الشوارع الرئيسية بالمنطقة. وخلال هذا البحث، توصلت الشرطة بمعلومة حول العثور على سائق سيارة أجرة تعرض لسرقة ومصاب بطعنات. وخلال الاستماع إليه أكد أنه دخل في عراك مع شخصين، وأنه أصاب أحدهما بجروح.
وبناء على هذه المعلومة تم إشعار كافة المستشفيات بالتبليغ عن أي شاب حل بالمستشفى للعلاج من طعنة أصيب بها، وبعد فترة توصلت الشرطة بإخبارية من مستشفى المنصور، تفيد أن مشتبها فيه حل للعلاج، ليتم الانتقال إلى المستشفى واعتقاله.

وخلال البحث الأولي مع الموقوف، اعترف بتنفيذ السرقات بالعنف ضد سائقي سيارات الأجرة بتنسيق مع شريكه كشف عن هويته، ليتم اعتقاله بدوره. وأخضع المتهمان للتنقيط، إذ تبين أنهما من مواليد 1988 و2000، صدرت في حقهما عدة مذكرات بحث من قبل الدرك الملكي بعين حرودة، لتورطهما في اعتراض السبيل والسرقات بالعنف والضرب والجرح الخطيرين.
وخلال تعميق البحث معهما، اعترف المتهمان بالمنسوب إليهما، وأكدا أنهما يستهدفان سائقي سيارات الأجرة الذين يعملون بالليل، لضمان وجود مدخول مالي مهم، مشيرين إلى أنهما نفذا عدة سرقات بالطريقة نفسها بمناطق بيضاوية، وأنهما يغادران بعد تنفيذ جرائمهما صوب عين حرودة لتفادي الاعتقال.

وبعد تعميق البحث، أحيل المتهمان على الوكيل العام للملك باستئنافية البيضاء، بجناية تكوين عصابة إجرامية متخصصة في سرقات سيارات الأجرة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والضرب والجرح بواسطته.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى