fbpx
تقارير

“البام” يطالب بإحداث ضريبة على الممتلكات

وضع الأصالة والمعاصرة عددا من المقترحات تخص الإصلاح الضريبي، من ضمنها مقترح ضريبة على الممتلكات الصافية، مؤكدا أن هذا المطلب يستمد مشروعيته من مساهمة الدولة في إنجاز بنية تحتية ومشاريع مهيكلة، أفضت إلى تزايد قيمة الممتلكات العمومية وممتلكات القطاع الخاص على حد سواء.
وأكد “البام” أن الإصلاح الجبائي المنتظر، ينبغي أن يكون قادرا على إعادة العافية إلى المالية العمومية التي توجد في وضعية صعبة، جراء تفاقم الاستدانة، وتعميق عجز الميزانية العمومية الذي فشلت الحكومة في تقليصه إلى أقل من 3 % من الناتج الداخلي الخام.
وأوضحت وثيقة “البام” أن شبكة الطرق التي أنجزتها الدولة ساهمت في تثمين قطع أرضية لم تكن لها قيمة من قبل، كما أدت إلى بزوغ استثمارات القطاع الخاص على جنبات الطرق السيارة، مثل المطاعم ومحطات الوقود، ورفعت قيمة الضيعات الفلاحية القريبة من الطرق، وهو ما يتطلب فرض ضريبة على الممتلكات الخاصة الصافية لتسديد المديونية العمومية.
ولتطبيق الضريبة الجديدة، دعا الحزب المعارض إلى تجميع كل الممتلكات العقارية (أراض، وضيعات، ومبان، وبقع أرضية…) في وعاء فريد، بما يسمح بتحيين قيمة العقارات التي تشكل وعاء الضريبة الحضرية.
وأوضح الحزب، انطلاقا من هذه المنهجية، أن هناك احتمالا قويا لإعفاء العديد من الملزمين الذين يؤدون حاليا الضريبة الحضرية، لأن القيمة الصافية لعقاراتهم ستدخل ضمن الأشطر المعفاة وفق الضريبة الجديدة التي يقترح الحزب اعتمادها.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى