اذاعة وتلفزيون

مكتب حقوق المؤلف يقاضي المسرح الوطني

ائتلاف الفنانين المغاربة لحقوق التأليف يعتبر بنحساين في حالة تناف

اعتبر ائتلاف الفنانين المغاربة لحقوق التأليف أن قرار تعيين محمد بنحساين، مدير المسرح الوطني محمد الخامس، مديرا بالنيابة للمكتب المغربي لحقوق المؤلف يجعله في حالة تناف، وذلك بالنظر إلى أنه يعد مديرا للمسرح الوطني، الذي يقاضيه المكتب المغربي لحقوق المؤلف.

وطالب أعضاء ائتلاف الفنانين المغاربة لحقوق التأليف محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال بإلغاء تعيين محمد بنحساين المدير المؤقت للمكتب وإلغاء طلب العروض رقم 021/19 المتعلق بتعيين مدير جديد للمكتب، في انتظار انتهاء الأمانة العامة للحكومة من صياغة القانون المؤطر للمكتب، الذي لم يعط بعد الائتلاف رأيه فيه.
وذكر ائتلاف الفنانين المغاربة لحقوق التأليف في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه أنه اتخذ قرار رفع دعوى قضائية ضد المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط لعدم أداء مستحقات حقوق التأليف لفائدة المكتب.

وقدم ائتلاف حقوق التأليف في بلاغه مجموعة من الأسئلة منها “كيف لمدير المسرح الوطني الذي يرفض أداء مستحقات حقوق المؤلف أن يكون في الوقت نفسه مديرا للمكتب المغربي لحقوق التأليف الذي يتابعه قضائيا؟، وكيف لمدير مؤسسة ترفض أداء مستحقات المؤلفين المغاربة أن يصبح مديرا للمكتب المعني بحماية حقوقهم؟ وكيف يمكن في دولة الحق والقانون أن يسمح وزير الثقافة والاتصال بحالة التنافي؟”.

وأجج القرار غضب ائتلاف الفنانين المغاربة لحقوق التأليف، الذي يضم أكثر من ألف فنان خاصة بعد انتشار خبر إلغاء العمل بالنظام الرقمي المتطور المعتمد من قبل الإدارة السابقة للمكتب وبعد إقالة الوزير للمدير السابق، الذي أحدث ثورة إيجابية داخل هذه المؤسسة وارتقى بها من الرتبة 127 دوليا إلى الرتبة 49 ومن الرتبة 26 إفريقيا إلى الرتبة 3 في ظرف سنة ونصف، حسب البلاغ ذاته.
ومن أجل معرفة رد محمد بنحساين بشأن ما جاء في بلاغ ائتلاف الفنانين المغاربة لحقوق التأليف اتصلت “الصباح” به عدة مرات، لكن هاتفه ظل يرن دون جواب.

من جانبها، قالت وزارة الثقافة في بلاغ لها بشأن تداول أخبار عن استغناء المكتب المغربي لحقوق المؤلفين عن النظام الرقمي، إن المكتب لم يصدر أي قرار يلغي رقمنة العمليات، التي تقوم بها في إطار المهام الموكولة له.

وأكدت الوزارة أنها تشجــع كل مبادرة أو مشــروع يرمي إلى رقمنة المصالح التابعــة لها ترسيخا لمزيـد من الشفافيــة والنجاعــة والعقلنـة فـي التدبير، موضحة أن رقمنة عمليات المكتب في إطار هذا التوجه بهدف النهوض بالإبداع وحماية حقــوق المؤلفين والمبدعين.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض