fbpx
اذاعة وتلفزيون

نجوم أفارقة في موازين

أعلن مهرجان موازين إيقاعات العالم، عن لائحة النجوم الأفارقة العالميين المشاركين في دورته المقبلة.

وذكرت إدارة المهرجان أن الدورة 18 ستعرف تألق أفضل الأصوات الغنائية الإفريقية على منصة «أبي رقراق» بمجموعات موسيقية، تشكل بانوراما لأروع ما جادت به إفريقيا من الفن الاستعراضي الراقي.
وسيكون الجمهور على موعد، الجمعة 21 يونيو المقبل، مع «بي سي يوسي»، إذ يمزج أ داء هذه المجموعة الفريدة من نوعها من جنوب إفريقيا بين الفري جاز و»الستوج» والأداء المتميز بالطاقة الأخاذة لجيمس براون. وتعد فرقة BCUC، أيضا، بصمة تحمل ذكرى فيلا كوتي ومزيجه المتألق من الأفرو ـ بيت الذي ترعرع في لاغوس.

وستقوم «كوكوكو» القادمة من كينشاسا، مساء السبت 22 يونيو المقبل، بأداء الجزء الأول من الحفل بكل حيويتها المعهودة، خاصة أن المجموعة التي تتألف من موسيقيين ورسامين، استطاعت تكريس حضورها ومكانتها في دائرة الموسيقى الإلكترونية وابتكرتر أدوات موسيقية بالاعتماد على أدوات مستعملة.

كما تعرف الدورة نفسها مشاركة «مايا ويغريف»، المشهورة بلقب «شومادجوزي»، التي ستحيي فقرات الحفل الغنائي مستمدة من أصولها وجذورها الإفريقية. كما ستصدح المنصة، الأحد 23 يونيو المقبل، بصوت الفنان «جيمس كاري» الذي سيغني أجمل عناوين ألبومه الأخير، إضافة إلى مشاركة مجموعة الأمازون الإفريقية، التي تتكون من ثماني مغنيات يجمعهن قاسم مشترك وهو مكافحة العنف ضد النساء، وتشمل هذه الفرقة أروع الأصوات النسائية في القارة.

أما الثلاثاء 25 يونيو المقبل،سيعيش رواد المهرجان رحلة موسيقية ملحمية مع «Delgres»، وهي مجموعة من ثلاثة موسيقيين فرنسيين، من بينهم المغني باسكال دانا، ومنغوا دالوبي. هذه الفرقة الموسيقية التي تحمل اسم بطل، تستكشف الجذور العميقة بحثا عن بلوز شخصي و فريد، ويوم الأربعاء 26 يونيو، فسيتألق «يوسوفا»، المتألق بغنى ثقافته المزدوجة الإفريقية والأوروبية. ويوم 27 يونيو، سيلهب المغني الشهير «كاماسي واشنطن» منصة بورقراق، إذ سيحيي حفلا موسيقيا يجمع بين الجاز والفانك والفري والسول والبلوز والروك، إضافة إلى المغني التوغولي «بيتر سولو» ، والفنان «كوبا لاد» الذي فرض حضوره في موسيقى الراب الفرنسية وعمره لا يتجاوز 19 عاما.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى