fbpx
الأولى

هكذا تضرب زوجتك…

فيديو لمتطرف قطري يدعو إلى ضرب المرأة بحب لتحسيسها بأنوثتها وغضب بسبب حذفه من يوتوب

تداول العديد من رواد “يوتوب” و”فيسبوك” وباقي وسائط التواصل الاجتماعي الحديثة، “فيديو” للناشط القطري المتطرف عبد العزيز الخزرج الأنصاري، صاحب قناة “المجتمع” على موقع “يوتوب”، يبين من خلاله الكيفية المناسبة التي حددها الإسلام لضرب الزوجة، وهو “الفيديو” الذي أثار غضب العديد من الحقوقيين والناشطات النسويات والفاعلين في مجال الحريات، فبلغوا عنه موقع الفيديوهات العالمي الشهير الذي حذف محتواه مباشرة، بعد أن توصل بعدد كبير من “السينيالات”.
الأنصاري، لم يعجبه ما وقع، وغضب متابعوه. وبدل أن “يختشي على دمه”، خرج من جديد في “فيديو” آخر، يسب فيه ويلعن من أسماهم “أعداء الإسلام”، الذين لجؤوا إلى “حركات الخبث” واستنجدوا ب”يوتوب”، بدل أن يواجهوه مباشرة ويفندوا كلامه الذي آتاهم به بالحجة والدليل، واصفا إياهم ب”الصراصير” و”أعداء النور” و”الجبناء”، قبل أن يدعو جميع متابعيه، من “جنود الإسلام”، مثلما أطلق عليهم، إلى الحصول على “الفيديو” المحذوف عبر رقمه الخاص على “واتساب” وطالبهم بإعادة نشره على أوسع نطاق، نكاية في “الظلاميين” الذين يكرهون النور.
“الفيديو” المستفز، عنونه صاحبه ب”كيف كرم الإسلام المرأة؟”، واعتبر فيه أن الزوج، مثله مثل مدير شركة، يمتلك صلاحيات تأديبية بوصفه من يسير البيت ومن يتخذ القرارات داخله من أجل أن “تمشي الحياة”، ووظف فيه صبيا لعب دور الزوجة، كي يفسر للمتابعين طريقة الضرب.
وأكد الأنصاري، الذي تعرف قناته نسبة متابعة كبيرة في مختلف أنحاء العالم العربي الإسلامي، أن الرجل يجب أن يضرب زوجته “عن حب”، معتبرا أن الضرب “يحسسها بأنوثتها” ويجعل الرجل يحس برجولته؟! وداعيا رجال المسلمين إلى تأديب زوجاتهم “الناشزات” وضربهن ضربا “لا يعلّم”، ولا “ينتج عنه دم”.
الأنصاري نفسه، سبق أن نشر على صفحة قناته ب”فيسبوك”، “فيديو” حول “الطريقة الصحيحة لضرب الزوجة أثناء ممارسة الجنس”، عرف مشاركة كبيرة من رواد الموقع الأزرق الذين تفاعلوا معه من مختلف بلدان التخلف والعار، ومنهم من علق عليه قائلا “والله كلامك صح… إذا الواحد ما طلع الدم من رقبتها وحسسها إنه مسيطر على جميع الأمور، تكرهه زوجته وما تهابه”، في الوقت الذي دعا معلّق آخر، “الدكتور” الأنصاري إلى فتح حسابات جديدة احتياطية بديلة على “يوتوب”، “لأنهم يريدون إغلاق كل حساباته من وسائل التواصل الاجتماعي. أما أحد المتابعين فردّ عليه بالقول “وصلنا لطريق مسدود… الله المستعان”، وقال آخر وكله حماس “والله إنت بطل ومخ”، لأنه “فضح أعداء الإنسانية والدين”…
“يا أمة ضحكت من جهلها الأمم”…
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى