fbpx
مجتمع

سكان في بني يخلف يتنفسون تحت الماء

فيلات تغمرها المياه منذ سنوات ومشروع ربط التجزئة بقنوات الصرف الصحي مؤجل

لا تبعد جماعة بني يخلف عن المحمدية سوى بأقل من سبعة كيلومترات، غير أن هذه المنطقة التي أضحت تابعة لمدينة الزهور منذ سنة 2004، ما يزال الطابع القروي يغلب عليها في غياب البنيات التحتية الضرورية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى