حوادث

مختصرات

سرقة سيارة تستنفر الشرطة

استنفر حادث سرقة سيارة من نوع (داسيا دوستير)، تابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، صباح السبت الماضي، الأجهزة الأمنية بمرتيل، التي قامت بتمشيط مختلف المناطق، بحثا عن خيوط تقودها إلى الفاعلين.
وتقدم الطاقم الصحافي الذي كان يغطي الدورة 32 لطواف المغرب للدراجات بشكاية في الموضوع إلى المصالح الأمنية بالمدينة، يؤكد فيها أن السيارة المسروقة التي كانت مركونة بجانب أحد المجمعات السكنية بمرتيل، تتوفر على جهاز المراقبة “جي بي إس”، وهو المعطى التقني الذي ساعد عناصر الشرطة، على تعقب تحركاتها، إلى أن تم رصدها وضبطها بعد ساعات بأحد شوارع المضيق.
وانتقلت عناصر الشرطة القضائية والعلمية التابعة لمفوضية شرطة مرتيل إلى المضيق، وشرعت في مباشرة التحريات الأولية ورفع البصمات في انتظار تحليلها والتوصل إلى هوية الجاني أو الجناة، قبل إعادة السيارة المسروقة لأصحابها.
يوسف الجوهري (تطوان)

سقوط عصابة روعت سكان “سبع عيون”

تمكنت عناصر الدرك الملكي بمركز سبع عيون إقليم الحاجب بحر الأسبوع الماضي، من تفكيك عصابة إجرامية وصفت بالخطيرة، تتكون من ثلاثة أفراد من ذوي السوابق تنشط في مجال اعتراض السبيل والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض.
وأفادت مصادر مطلعة، أن عملية إيقاف الجانحين جاءت، بعد تقاطر العديد من الشكايات ضدهم من قبل الضحايا على مصالح الدرك الملكي بالمنطقة تصب كلها في تعرضهم لاعتداءات تحت الهديد و سلب ما بحوزتهم من أشياء ثمينة، ما استنفر عناصر الدرك، إذ تم تكثيف تحريات ميدانية، أفضت في نهاية الأمر إلى تحديد هوية ثلاثة من المشتبه فيهم، ليتم نصب كمين محكم لهم، أسفر عن اعتقال عنصرين من أفراد العصابة، اعترفا بالمنسوب اليهما في محضر قانوني، فيما مازال البحث جاريا عن شريكهما الثالث الذي وصف بالخطير، وهو موضوع مذكرة بحث وطنية، سبق وأن قدمت ضده العديد من الشكايات بخصوص اعتراض سبيل المارة، والاعتداء والسطو عليهم تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض، حسب المصادر.
وتم حجز عدة أسلحة بيضاء، كان يستعين بها أفراد العصابة في نشاطهم الإجرامي، وتم الاحتفاظ بالموقوفين تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
حميد بن التهامي(مكناس)

السجن لمتهم بالسرقة

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، قرارها القاضي بإدانة متهم والحكم عليه ب6 سنوات سجنا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية السرقة الموصوفة.
وكشفت كاميرا مثبتة في واجهة محل تجاري أطوار السرقة. وتقدم الضحية أمام المركز الترابي للدرك الملكي وسجل شكايته ضد مجهول، مشيرا إلى أن منزله تعرض للسرقة من قبل شخص يرتدي جلبابا، وعزز شكايته يقرص مدمج.
وانتقلت فرقة دركية، بعد تسجيل تفاصيل الشكاية وأوصاف ونعوت المشتبه فيه، إلى محطة الطاكسيات، فوجدته محاصرا من قبل مجموعة من المواطنين. وعملت على إبعاد المتجمهرين حماية له، ووجدت كيسين بلاستيكيين بهما مجموعة من الدجاج، ليتم اقتياده إلى مقر الدرك الملكي ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه.
وفور علمهم بخبر إيقاف مشتبه فيه في السرقة، انتقل ثلاثة ضحايا إلى مقر الضابطة القضائية وأدلوا بشكايات تفيد تعرضهم للسرقة في ظروف مجهولة. وصرح الأول والثاني أنهما اكتشفا تعرضهما لسرقة مجموعة من الدواجن، فيما صرح الثالث، أنه تعرض لسرقة خروف سمين.
وأخضعت الضابطة القضائية الموقوف لبحث دقيق، فاعترف أنه من ذوي السوابق في مجال سرقة الدواجن، التي كان يبيعها بالأسواق الأسبوعية، وأقر بسرقته لثلاثة محلات تجارية.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

كاميرا تطيح بعصابة بفاس

اعتقلت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، 5 أشخاص لتورطهم في السرقة بالعنف والنشل، 3 منهم ظهروا في فيديوهات منشورة إلكترونيا، فيما مازال البحث جاريا عن اثنين آخرين فرا إلى وجهة مجهولة، مباشرة بعد تداول شريط يظهرهما وزميليهما متلبسين بالضرب والجرح والسرقة.
وظهر المشتبه فيهم الأربعة بصدد الاعتداء على شخص بغرض سرقته، ما وثقته كاميرا محل قريب التقطت فيديو نشر بمواقع إلكترونية وبصفحات التواصل الاجتماعي، قبل أن يفتح فيه تحقيق تمكن إثره أمن المنطقة الرابعة، من اعتقال اثنين منهم عمرهما 19 و20 سنة، لهما سوابق متعددة.
واستولى المتهمان وشريكاهما الذين استعملوا دراجة نارية للتنقل السريع بين المواقع بعد تنفيذ كل عملية، هاتفين محمولين و11 ألف درهم كانت بجيبه بعدما باغتوه في الطريق العام وأشهروا سكاكين كبيرة في وجهه، قبل أن يعرضوه إلى الضرب والجرح ويفروا إلى وجهة مجهولة.
واستند أمن منطقة بنسودة على تسجيل كاميرا مراقبة بمكان الاعتداء، لتشخيص هويات المعتدين قبل إيقاف اثنين منهم، كما شاب آخر عمره 19 سنة، اعتقل من طرف أمن الولاية لتورطه في سرقة من داخل محل لبيع الحلي والمجوهرات، ما وثقه فيديو عمم نشره على نطاق واسع.
وتسلل المتهم إلى داخل المحل التجاري في غفلة من صاحبه واستولى على صفيحة مثبت عليها 11 زوج خواتم من الذهب، ولاذ بالفرار إلى وجهة غير معلومة، قبل أن يتقدم المجوهراتي بشكاية إلى مصالح الأمن فتح فيها تحقيق أفضى لتشخيص هوية الفاعل، قبل الاهتداء لمكان اختفائه.
واتضح من خلال الأبحاث والتحريات التي قامت بها المصلحة الولائية للشرطة القضائية، أن المتهم كان يستعمل دراجة نارية للتنقل السريع من مكان لآخر، إلى أن أوقف بعد رصده كما مشتبه فيهما آخرين لهما سوابق متعددة وأوقفا لتورطهما في سرقات باستعمال سيارة مزورة الأرقام.
حميد الأبيض (فاس)

إدانة مقتحمي شقة بالجديدة

أدانت غرفة الجنايات باستئنافية الجديدة، أخيرا، سارقا من ذوي السوابق القضائية وحكمت عليه بخمس سنوات سجنا نافذا، بعد متابعته من قبل الوكيل العام بجناية السرقة الموصوفة. وجاء إيقافه إثر شكاية تقدمت بها احدى الضحايا، بأن منزلها تعرض لسرقة واقتحام من قبل جانحين، أحدهما تسلق شرفة المنزل بمساعدة من الثاني، بعدما ولج إلى مطبخ المنزل، مؤكدة أن واقعة السرقة تم توثيقها بواسطة كاميرا المراقبة المثبتة بالزقاق نفسه.
ومن خلال اطلاعها على تسجيل الكاميرا تعرفت على السارقين، بعدما أدلت لعناصر الشرطة بالشخص الذي تسلق الشرفة، وولج الى داخل المنزل بعدما أدلت للمحققين، بصورة فوتوغرافية توضح واقعة السرقة. وأصرت على متابعة السارقين أمام العدالة، وفي الساعات الأولى من صباح اليوم الموالي، تمكنت عناصر الشرطة من ايقاف المتهم الذي اقتحم الشقة، وهو في حالة تخدير متقدمة، حيث تمت سياقته لمصلحة الشرطة، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، وبعد ان استفاق من حالة التخدير، واشعاره بالقضية المتورط فيها، وبعد عرض صور واقعة السرقة عليه واخضاعه لبحث دقيق، اعترف بتنفيذ واقعة السرقة موضوع البحث رفقة شريكه، وصرح للمحققين أنه أثناء تسكعهما بالزقاق المذكور، أثار انتباههما شرفة منزل المشتكية مفتوحة، واعتبارا لسهولة التسلق قررا تنفيذ عملية السرقة من داخل الشقة والاستيلاء على أي شيء يمكن بيعه، واستغلال ثمنه في تلبية احتياجاتهما الخاصة.
أ . س (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض