اذاعة وتلفزيون

إعفاء مدير قناة السادسة

اختلالات وسوء تدبير وخلاف مع عدد من علماء المجالس العلمية

أعفي عبد الإله الحليمي من منصبه مديرا لقناة محمد السادس للقرآن الكريم بقرار من الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، وذلك بسبب مجموعة من الاختلالات وسوء التدبير، حسب ما أكدتها مصادر في تصريحها ل”الصباح”.
وجاء قرار إعفاء الحليمي من منصبه في غيابه وأثناء استفادته من عطلته، كما تم إصدار قرار ثان بتعيينه مديرا بالمحطة الجهوية بتطوان، حيث يتوقع أن يبدأ مهامه مباشرة بعد قضاء عطلته.
وأوضحت المصادر ذاتها أن قرار إعفاء مدير قناة محمد السادس للقرآن الكريم من مهامه جاء بسبب رصد مجموعة من الاختلالات وسوء في برمجة وإنتاج برامج تهم الحقل الديني، إلى جانب خلافات مع عدد من علماء المجالس العلمية التابعين لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.
وأوضحت المصادر ذاتها، قائلة إن “القنوات الدينية تظل خارج مسطرة العروض، التي جاءت في عهد وزير الاتصال السابق ضمن دفاتر التحملات، كما أن المديرين السابقين والمدير المعفي من مهامه لقناة محمد السادس للقرآن الكريم لم يتوفقوا في تدبير مشكل اقتناء البرامج الخارجية خارج المسطرة المذكورة، مما جر عليهم وابلا من الغضب”.
وتم إعفاء مدير قناة محمد السادس للقرآن الكريم من مهامه بقرار رسمي من إدارة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، تقول المصادر ذاتها، مشيرة إلى أنه تم التفكير في تعيينه مديرا للمرة الثانية بالإذاعة الجهوية بطنجة، التي كان مديرا سابقا لها قبل انتقاله ل”دار البريهي”، ليتخذ قرار تعيينه بتطوان.
وسيتولى عبد الإله الحليمي تسيير مهام إذاعة تطوان بدلا من مدير بالنيابة تولى مهام تسييرها خلال الفترة الماضية، بقرار من إدارة “دار البريهي” وكان مديرا في الآن ذاته لمحطتي تطوان والحسيمة، التي عاد إليها منذ أسبوع ليباشر مهامه بها.
ومن أجل معرفة رأي إدارة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون بشأن قرار إعفاء مدير قناة محمد السادس للقرآن الكريم من مهامه، اتصلت “الصباح” بمصدر مسؤول أكد أنه قرار عاد يأتي في إطار تغييرات اعتادت إدارة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون القيام بها نافيا، اختلالات أو سوء تدبير.
أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق