fbpx
حوادث

حملات ضد مروجي “القرقوبي”

تمكنت مصالح الأمن التابعة للمنطقة الأمنية الثانية بولاية أمن مكناس، نهاية الأسبوع الماضي من إيقاف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 20 و 25 سنة بينهم فتاة، وهم من ذوي السوابق القضائية في مجال الاتجار و ترويج المخدرات وحبوب الهلوسة، والضرب والجرح، والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض .

وحسب مصادر “الصباح”، فإن المتهمين، تم إيقافهم بالمحطة الطرقية سيدي سعيد بمكناس قادمين إليها من إحدى المدن الشمالية، إذ عند إخضاعهم للتفتيش، ضبطت بحوزتهم 990 “قرقوبية” من نوع “إكستازي”، وأسلحة بيضاء مختلفة الحجم وهواتف محمولة. وأضافت المصادر ذاتها، أن هذه العملية التي وصفت بالناجحة، تأتي يومين فقط بعد عملية مماثلة باشرتها العناصر الأمنية المذكورة، تم خلالها إيقاف ثلاثيني من ذوي السوابق القضائية في مجال الاتجار في الممنوعات، متلبسا بحيازة 1311 “قرقوبية”  من مخدر “الإكستازي” و “الريڤوتريل” معدة للترويج وسط شباب الأحياء الهامشية بمكناس والمناطق المجاورة، إضافة إلى حجز هاتف محمول كان يستعمله في التواصل مع زبنائه المفترضين.

وقد تم الاحتفاظ بالمتهمين تحت تدابير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، بينما مازالت الأبحاث والتحريات متواصلة للكشف عن مصدر الكميات المهمة من الأقراص المهلوسة المحجوزة، وإيقاف كافة المساهمين والمشاركين المحتمل تورطهم في هذه القضايا، التي تندرج ضمن الجهود المكثفة، التي تبذلها المصالح الأمنية بمكناس في مكافحة الاتجار في الممنوعات و المؤثرات العقلية بشتى أنواعها.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق