fbpx
اذاعة وتلفزيون

طفلة تبعثر أوراق “لالة العروسة”

ممثلا تازة تنتظرهما عقوبات صارمة سيعلن عنها في البرايم الثالث

كشفت مصادر مطلعة تفاصيل خروقات اقترفها كوبل يشارك في برنامج “لالة العروسة” في نسخته ال13.
وأكدت المصادر ذاتها، أنه مباشرة بعد عرض البرايم الأول من البرنامج على شاشة القناة “الأولى”، توصل فريق العمل بأخبار تؤكد أن ممثلي تازة لديهما طفلة تبلغ من العمر سنة، مشيرة إلى أنه قبل مواجهة “لكوبل”، حرص المسؤولون عن البرنامج على التأكد من صحة الخبر.

وأضافت مصادر “الصباح”، أن فريق العمل، حقق في الموضوع، فتوصل بمعلومات دقيقة تؤكد صحة الخبر الذي توصل به، فقرر في المرحلة الموالية مواجهة “لكوبل”.

ولم ينف ممثلا تازة عند مواجهتهما، الخبر، لكنهما وضعا مبررات تفسر تصرفهما، إذ أكدت المصادر أن رغبة الزوجة الملحة في لم شمل عائلتها والسكن تحت سقف واحد، دفعها إلى إخفاء أمر طفلتهما خلال مرحلة الكاستينغ، سيما أن الفائز في المسابقة يحصل على شقة في مدينة من اختيار الفائزين.

وكشفت المصادر ذاتها أنه في الوقت الذي يسمح فيه للأزواج الذين عقدوا قرانهم في وقت سابق، بالمشاركة في البرنامج، يمنع الذين لديهم الأطفال من ذلك.
وينتظر أن تأخذ في حق الزوجين اللذين خرقا قانون المسابقة، عقوبات، سيعلن عنها خلال بث البرايم الثالث، أي السبت المقبل، سيما أن قوانين المشاركة في البرنامج واضحة، لا يمكن خرقها مهما كانت الأسباب.

وتداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يعترف فيه “كوبل” تازة بخرقه القوانين، دون أن يكشف تفاصيل ذلك، وهو الأمر التي تفاعل معه نشطاء تلك المواقع، قبل أن يتساءل بعضهم عن طبيعة هذا الخرق.

وأثار الفيديو جدلا كبيرا، سيما أنه لأول مرة سيعترف فيها كوبل بخرق قوانين المسابقة.
وفي سياق متصل، ينتظر أن يشهد البرايم الثالث العديد من المفاجآت، فبالإضافة إلى تحديد مصير “كوبل” تازة، ستعود الجوائز الخاصة بالأمهات، إذ ستستفيد إحداهن من العمرة، على غرار الموسم الماضي.

وحقق البرايم الأول من “لالة العروسة”، في دورته 13 أفضل انطلاقة له منذ بدايته، إذ تابع البرايم الأول 11.4 مليون مشاهد وحصد أكثر من56 في المائة من حصة المشاهدة، وهو الأمر الذي مكنه من تحطيم الرقم القياسي.

ويعد البرنامج مشاهديه في هذه الدورة بالعديد من المسابقات الجديدة، التي تحدد مستوى التوافق بين سبعة أزواج على مدار ثمانية أسابيع، بالإضافة إلى فقرة جديدة بعنوان “تزوج بالنية وتكايس على الميزانية” من تقديم الخبير المالي والأسري إدريس خدري.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى