fbpx
الرياضة

الجامعة تقدم اعتراضا ثانيا ضد الكونغو

إقصاء الأولمبي يجر انتقادات كبيرة على ووت ورونار

قدمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اعتراضا ثانيا ضد منتخب الكونغو الديمقراطية، على اللاعب ذاته آرسين زولا كياكو، في مباراة أول أمس (الأحد) أمام المنتخب الوطني الأولمبي، والتي فازت فيها العناصر الوطنية بهدف لصفر، لكنها أقصيت بسبب هزيمتها في مباراة الذهاب بهدفين لصفر.

وعززت جامعة الكرة ملفها بوثائق جديدة، تؤكد أن اللاعب من مواليد 23 فبراير 1996 وليس 1997.

وكشفت معطيات «الصباح» أن جامعة الكرة مقتنعة بأن وثائق آرسين زولا غير دقيقة، بعد أن ادعى الاتحاد الكونغولي بوجود خطأ غير مقصود، بشأن تحديد سن اللاعب.

وأقصي المنتخب الأولمبي من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا لأقل من 23 سنة، رغم فوزه في المباراة التي جمعته بنظيره الكونغولي بهدف لصفر، أول أمس (الأحد)، لحساب إياب الدور الثاني.

وجاء إقصاء المنتخب الأولمبي، بعد انهزامه في مباراة الذهاب بكينشاسا بهدفين لصفر، إذ لم يكن هدف سفيان كيين في الدقيقة 28 من ضربة جزاء كافيا، ليودع التصفيات للمرة الثانية على التوالي، بعد أن غاب عن دورة ريودي جانيرو 2016.

وقام مارك ووت، مدرب المنتخب الأولمبي، بتغييرات في التشكيلة التي خاض بها مباراة الذهاب، من أجل إعطاء نفس جديد، والبحث عن تسجيل هدف مبكر، غير أن اختياراته لم تكن في المستوى، ما جر عليه سيلا من الانتقادات.

وأبان مارك ووت واللاعبون ضعفا تكتيكيا وتقنيا، خاصة في الجولة الثانية، إذ لم يقو على تهديد مرمى المنتخب الكونغولي، في الوقت الذي كان الأخير قريبا من تسجيل هدف يقضي به على آمال المنتخب مبكرا، بعد أن أضاع لاعبوه فرصتين سانحتين.

ولم يكن المدرب الهولندي الوحيد الذي طالته الانتقادات، بل تعرض لها فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بين شوطي المباراة، من قبل الجمهور، والشيء نفسه بالنسبة إلى الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب الأول، بعد اتهامه بالأنانية.

صلاح الدين محسن

تصريحات

ووت: الإقصاء محبط

أكد مارك ووت، مدرب المنتخب الأولمبي، أنه محبط للإقصاء من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا لأقل من 23 سنة.
وأضاف ووت أن سبب الإقصاء يعود إلى الهزيمة بهدفين لصفر في مباراة الذهاب.
وصرح ووت أن المنتخب الكونغولي يضم لاعبين جيدين، أبرزهم آرسين زولا في الدفاع، مضيفا أنه اضطر إلى إجراء بعض التغييرات الاضطرارية في المباراة، بسبب الإصابة، أو الإنذارات.
وكشف ووت أن اللاعبين قدموا ما عليهم في المباراة، لكن الظروف التي خاضوا فيها الذهاب كانت صعبة، إضافة إلى عدم احتساب الحكم الغابوني ضربة جزاء واضحة.
ودافع ووت عن سفيان كيين، بعد الانتقادات التي تلقاها بسبب إفراطه في اللعب الفردي، قائلا إنه قدم مباراة جيدة.
وأوضح ووت أن المنتخب الأولمبي كان من الممكن أن يستفيد من جميع الإمكانيات المتاحة، لكن لم يتأت له ذلك، بعد أن أصر هيرفي رونار على الاحتفاظ بلاعبيه لمباراة الأرجنتين.

بيمبي: لا أفهم خطأ مازيمبي

أبدى بيمبي كريستيان، مدرب المنتخب الأولمبي الكونغولي، سعادة كبيرة بتأهله على حساب نظيره المغربي، بعد أن خاض مباراتين قويتين بكينشاسا والرباط.
وأضاف بيمبي أن من المؤسف أن يخرج المنتخب الأولمبي المغربي من المنافسة، لأنه يضم عناصر تتوفر على إمكانيات كبيرة، خاصة اللاعب سفيان كيين، الذي يتوفر على تقنيات عالية.
وأوضح بيمبي أنه لم يكن يتمنى مواجهة المنتخب الأولمبي المغربي، لأنه يعرف إمكانياته، ولم يكن من السهل التفوق عليه.
وأكد بيمبي أن فريقه لم يستطع تطوير طريقة لعبه في المباراة، وأنه سعيد لتمكنه من الثأر للهزيمة التي ظلت عالقة في حلقه منذ ثماني سنوات، تلقاها بالمغرب.
وقال المدرب إن لديه العديد من زملائه المغاربة الذين يحتفظ بذكريات جميلة معهم في بلجيكا، خاصة فوزي جمال وعزيز كركاش.
وقال بيمبي إنه مرتاح بشأن الاعتراض الذي قدمته الجامعة ضد اللاعب آرسين زولا، مضيفا أنه لم يستوعب الخطأ الذي قام به فريق مازيمبي في موقعه الرسمي، رغم السمعة التي يحظى بها على الصعيد الإفريقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى