fbpx
الرياضة

الأمن يطوق الوازيس خوفا من الاحتجاجات

تغييرات مرتقبة بالرجاء بعد توالي النتائج السلبية
طوق رجال الأمن ملعب الرجاء الرياضي بالوازيس، خوفا من احتجاجات رجاوية مرتقبة، بسبب سوء النتائج.
وزاد تعادل الفريق الأخضر وحسنية أكادير أول أمس (الأحد)، دون أهداف بملعب مولاي عبد الله بالرباط، لحساب الجولة الخامسة من دور مجموعات كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، غضب الجماهير الرجاوية، التي طالبت بتغييرات جذرية بالفريق، فيما ذهبت بعضها أبعد من ذلك، وطالبت بوقفات احتجاجية.
ويأتي هذا المستجد، بعدما طوق أمن الرباط مقر الجامعة الأسبوع الماضي، تحسبا لاحتجاجات مماثلة لتلك التي قامت بها بعض جماهير الجيش الملكي، احتجاجا على البرمجة وأخطاء التحكيم.
ووصلت بعض انتقادات الجماهير إلى بعض اللاعبين، الذين لم يقدموا المستوى الجيد في مباريات الفريق الأخيرة، إذ بات أمر المنافسة على لقب البطولة الوطنية صعبا، في ظل ابتعاد الوداد في الصدارة، فيما خرج أمر التأهل إلى ربع نهاية كأس «كاف»، من أيدي لاعبي الرجاء، إذ عليهم الفوز في المباراة الأخيرة بملعب أوطوهو دويو الكونغولي، وانتظار تعادل أو خسارة حسنية أكادير أمام نهضة بركان، متصدر المجموعة والمتأهل سلفا.
وعلمت «الصباح» أن تغييرات مهمة في طريقها للرجاء، تهم الإدارة التقنية والطاقم التقني، بسبب انتقادات الجماهير لانتدابات الفريق، التي سهر عليها فتحي جمال.
ومن المقرر أن يجتمع المكتب المسير للفريق في الأيام القليلة المقبلة، لدراسة مخطط جديد يهم الموسم المقبل، سيضطر من خلاله النادي إلى انتداب لاعبين جدد، فيما أصبح منصب المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون مهددا.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى